لتعويض قتلاه في دمشق

قوات الأسد تشن حملة اعتقالات و تجنيد واسعة في القلمون الغربي

22.آذار.2017

شنت قوات النظام ، صباح اليوم ، حملة اعتقالات واسعة  طالت الشباب في بلدات القلمون الغربي وو هي (يبرود وحوش عرب ورأس المعرة ورأس العين) وسحبت أعداداً كبيرة من عناصر ميليشيات الدفاع الوطني باتجاه العاصمة  لصد هجوم الثوار في جوبر و القابون .

و قدر ناشطون متواجدون في تلك المناطق ، عدد الذين اعتقلتهم قوات النظام بغية أخلاقهم بالخدمة الإلزامية بأكثر من 150 شخص أما عن عناصر ميليشيات الدفاع الوطني فقدر بأكثر من 600 شخص موزعين على الحواجز في تلك المناطق غالبيتهم من حوش عرب  و مدينة يبرود.


و شهدت منطقة الزبداني و قرى وادي بردى وضعاً مشابها ، وفق ما قاله سمير علي عضو المركز الإعلامي في القلمون الغربي لشبكة “شام” الاخبارية ، و أضاف  : " تزامناً مع إطلاق قوى الثورة  لمعركة يا عباد الله اثبتوا حركت قوات النظام عدد كبير من عناصر ميليشيات الدفاع  الوطني المتواجدين على الحواجز العسكرية  في منطقة الزبداني ( حوش بجد - المعمورة -الانشاءات - بلودان - الروضة ) و زجت بهم في الخطوط الاولى .

و و أردف علي : " قامت قوات النظام في اليومين الماضيين  بسحب عدد كبير من عناصر ميليشيات حزب الله اللبناني من المتواجدين في محيط قرى وبلدات وادي بردى و حركتهم باتجاه جبهة  بساتين برزة "


تعتبر مدن وبلدات القلمون الغربي خزان بشري هائل خصوصاً في المناطق التي أتمت   تسويات او مصالحات مع نظام الأسد حيث عاد اغلب سكانها الذين نزحوا عنها بسبب القصف الاشتباكات ليستفيد منهم نظام الأسد اليوم في تدعيم صفوفه خصوصاً في الجبهات الساخنة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة