قوات الأسد تبدأ بحملة عسكرية ضد "داعش" بديرالزور بدعم روسي

17.كانون1.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

بدأت قوات الأسد وبقيادة الفيلق الخامس الذي يقوده ضباط روس، بحملة عسكرية موسعة في بادية ديرالزور ضد الخلايا النائمة التابعة لتنظيم الدولة.

وقالت مصادر خاصة لشبكة "ديرالزور24" إن تلك الحملة تأتي بسبب الهجمات المتكررة لتنظيم داعش على دوريات ومقرات عسكرية تتبع لقوات الأسد بديرالزور، بالإضافة لعمليات اغتيالات تزايدت بالآونة الأخيرة في ديرالزور وخصوصاً في منطقة البادية.

وأفادت ذات المصادر، أنّ أرتال الحملة العسكرية انطلقت من عدة مناطق خاضعة لسيطرة قوات الأسد بديرالزور، من الشولا والبانوراما والميادين وصبيخان، باتجاه الخط الدولي البري الذي يربط تدمر بالبوكمال من جهة البادية، حيث تتزايد هجمات التنظيم هناك وخاصة على محوري البشري وطريق تدمر – ديرالزور.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد والقوات الروسية بديرالزور والميليشيات الإيرانية، أعلنوا مراراً وتكراراً أنهم "حرروا" ديرالزور من تنظيم داعش، لتأتي هجمات وعمليات التنظيم فتظهر مدى هشاشة نظام الأسد والروس والإيرانيين في حماية المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة