قصف همجي متواصل على الغوطة الشرقية ... وعدّاد الشهداء في ارتفاع مستمر

21.شباط.2018
طفل أصيب جراء القصف الجوي على الغوطة الشرقية
طفل أصيب جراء القصف الجوي على الغوطة الشرقية

تواصل طائرات الروس الحربية وطائرات الأسد المروحية شن الغارات الجوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، وسط قصف مدفعي وصاروخي من العيار الثقيل، ما أدى لسقوط العشرات من المدنيين بين شهيد وجريح.

ففي بلدة كفربطنا وثق ناشطون ارتقاء 22 مدنيا جراء قيام مروحيات الأسد باستهداف الأحياء السكنية في البلدة بالبراميل المتفجرة، كما تسبب القصف العنيف الذي طال القرية باستشهاد أكثر من 100 جريح، وتم إسعافهم للنقاط الطبية.

كما تسبب القصف باستشهاد 6 مدنيين في مدينة حمورية، وشهيدين في بلدة جسرين، وعملت فرق الدفاع المدني على انتشال الشهداء وإسعاف الجرحى وفتح الطرقات.

وسقط العديد من الشهداء والجرحى في مدينة سقبا جراء تعرض منازل المدنيين فيها لقصف بالصواريخ الإرتجاجية من الطائرات الروسية وبالبراميل المتفجرة من الطائرات المروحية، حيث تم توثيق ارتقاء 4 شهداء في المدينة حتى اللحظة.

ولم يكتفِ نظام الأسد وحليفه الروسي بذلك، حيث واصلا قصفهما الهمجي، ما أدى لارتقاء شهيد في كل من مدن وبلدات حزة ومديرا وزملكا وعربين وبيت سوى ومسرابا وعين ترما، وشهيدين في بلدة الشيفونية.

كما وسقط عشرات الجرحى في صفوف المدنيين وحدثت أضرار مادية جراء قصف عنيف طال أيضا مدن وبلدات دوما وأوتايا والأشعري وحزرما وحوش الصالحية وبيت نايم والنشابية وتلتها.

ويذكر أن القصف الجوي الذي طال بلدة حزة تسبب بخروج مركز الرحمة الطبي والفرن الآلي في بلدة حزة في الغوطة الشرقية عن الخدمة.

وتجدر الإشارة إلى أن الغوطة الشرقية تواجه خلال الأيام الأخيرة حملة قصف روسية أسدية همجية خلفت مئات الشهداء والجرحى والمشردين، ويناشد ناشطون الجهات الدولية والمؤسسات الإنسانية العالمية للتدخل وإنقاذ مئات الآلاف من مصير الموت الأكيد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة