قصف متواصل على بلدات منطقة الحرمون بريف دمشق الغربي

19.تشرين2.2017
قصف على بلدات الحرمون
قصف على بلدات الحرمون

تتعرض بلدات منطقة الحرمون بريف دمشق الغربي، لقصف جوي عنيف ومركز من الطيران المروحي، يترافق مع قصف بصواريخ أرض - أرض ومدفعية من حواجز قوات الأسد والميلشيات التابعة لها، وسط أنباء عن زج قوات الأسد المزيد من الحشود العسكرية والأليات في المنطقة.

 

وقال الناشط "معاذ حمزة" من الغوطة الغربية لـ"شام" إن القصف لايكاد يتوقف على بلدات الحرمون المحاصرة، حيث تتعرض أطراف بلدة مزرعة بيت جن لقصف عنيف بعدة صواريخ أرض - أرض في الوقت الذي يكثف الطيران المروحي قصفه بالبراميل المتفجرة على أطراف بلدة كفرحور، بلغت حصيلتها اليوم قرابة 42 برميلاً متفجراً.

 

وأضاف حمزة أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في المنطقة مع ثوار اتحاد جبل الشيخ، وسط تكثيف القصف على المنطقة، أجبرت الثوار على الانسحاب من تلال فجر واحد واثنين وتلة النمرود، وسط محاولات لاستعادتها.

 

وأشار حمزة إلى ان قوات الأسد استقدمت تعزيزات عسكرية ودبابات حشدتها على أطراف بلدة كفرحور وسط مخاوف من اقتحام البلدة من قبل المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة