قصف صاروخي يطال ريف القرداحة

25.كانون1.2019

تداولت مصادر إعلامية موالية للنظام خبراً مفاده بأن قصفاً صاروخياً تعرضت له الأحراش الزراعية في ريف مدينة القرداحة بريف اللاذقية الشمالي.

وبحسب المصادر ذاتها فإنّ ما لا يقل عن ثلاثة قذائف صاروخية سقطت بالقرب من مدينة القرداحة، دون وقوع إصابات بحسب الصفحات الموالية.

في حين لم تكشف صفحات موالية للنظام عن مصدر القصف الذي طالما تصف من أطلق تلك القذائف والصواريخ بـ "المجموعات المسلحة"، فيما بقيت منطقة القرداحة بعيدة عن العمليات العسكرية خلال سنوات الثورة السورية.

ورصدت "شبكة شام" جانباً من تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي على المنشور الذي تضمن الكشف عن حادثة القصف، وكان أبرزها، تعليق "زينة الحسن" بالقول: "يعني مارح نخلص من هالسيرة والله اصواتن بتخوف منتشاهد كذا مرة ليخلصوا"، كما تسأل أحدهم، ويدعى "فراس إبراهيم" من وين مصدر القصف؟! الأصوات نسمعت للبهلولية".

فيما تباينت التعليقات بين الموالين للنظام بشكل واضح إلا أن معظمها يدعوا إلى تكثيف الهجمات ضد مناطق ريف محافظة إدلب وتلال كبينة بهدف السيطرة على تلك المناطق، وإنهاء تهديدات "الإرهابيين" حسب زعمهم.

وفي سياق منفصل توفي شخصين من دائرة حراج اللاذقية، أحدهما رئيس شعبة الحرائق في المنطقة أثناء عمليات إطفاء حرائق في ريف القرداحة اندلعت مطلع الشهر الفائت، بحسب وكالة أنباء النظام "سانا".

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة النظام اللاذقية تشهد العديد من الظواهر الأمنية المتمثلة في انتشار السلاح وعمليات الخطف والقتل والاشتباكات التي تدور بين الميليشيات الموالية لقوات النظام في عموم المحافظة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة