قصف جوي مجهول يفتك برتل عسكري للميليشيات إيرانية بريف ديرالزور

11.تموز.2020

قُتل وجرح عدد كبير من عناصر الميليشيات الإيرانية نتيجة قصف جوي من قبل طائرات حربية مجهولة، الأمر الذي كبد الميليشيات خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوفها بينهم قياديان ضمن رتل عسكري في البادية شرق دير الزور.

ونقلت وكالة الأنباء التركية "الأناضول" عن مصادر محلية قولها إن: “35 مسلحاً بينهم قياديان لقوا مصرعهم جرّاء استهداف طيران مجهول الهوية رتلاً من مجموعات إرهابية تابعة لإيران في سوريا".

وأشارت إلى أنّ القصف الذي استهدف الميليشيات الإيرانية على الحدود العراقية السورية، ليلة أمس الجمعة، نتج عنه احتراق عدد من الآليات العسكرية، في حين لم تُعرف الجهة المسؤولة عن القصف فيما يرجح أنها غارات إسرائيلية، كما جرت العادة في حوادث سابقة حيث قصفت طائرات إسرائيلية تجمعات مواقع تابعة لمليشيات إيران.

وسبق أن كشفت مصادر إعلامية محلية في الحادي عشر من شهر آذار مارس الماضي بأنّ طائرات حربية مجهولة الهوية قصفت بعشرات الغارات الجوية مواقع للميليشيات الإيرانية في مدينة "البوكمال"، بريف دير الزور الشرقي، فيما ووصفت الضربات بأنها بالأولى من نوعها.

يأتي ذلك بعد أن تعرض أكثر من 15 موقع للمليشيات الطائفية في مدينة البوكمال ومحيطها بغارات جوية عنيفة دون الكشف عن معلومات تفيد بحجم الخسائر البشرية والمادية بصفوف الميليشيات المدعومة إيرانياً.

وسبق أن شنت طائرات حربية مجهولة الهوية ويرجح أنها تابعة للتحالف الدولي غارات جوية على مواقع الميليشيات الإيرانية المساندة لقوات الأسد في مناطق متفرقة بريف ديرالزور، الأمر الذي يتكرر من قبل الطيران الإسرائيلي على مواقع إيران جنوب ووسط سوريا، تزامناً مع تصاعد في نشاط وتصريحات الإيرانيين لا سيّما مع زيارة رئيس الأركان الإيراني لدمشق وتوقيع اتفاقية عسكرية مع نظام اﻷسد قبل أيام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة