"قسد" تفرق مظاهرة بالرصاص الحي وتشن حملة اعتقالات بأرياف الحسكة وديرالزور

29.كانون1.2020
جانب من المظاهرة في بلدة تل حميس
جانب من المظاهرة في بلدة تل حميس

أفاد ناشطون بالمنطقة الشرقية إن ميليشيات "قسد"، أقدمت على تفريق مظاهرة شعبية رافضة للتجنيد الإجباري بريف الحسكة، توافقت مع حملات مداهمات واعتقالات طالت مناطق في محافظتي الحسكة ودير الزور شرقي البلاد.

وقال ناشطون في موقع "الخابور"، إن ميليشيات "PYD و PKK"، أطلقت الرصاص الحي لتفريق مظاهرة شعبية في بلدة "تل حميس" بريف الحسكة، اليوم الثلاثاء.

في حين أسفرت حادثة إطلاق النار عن إصابة مدني بجروح، فيما ردد المتظاهرون خلالها شعارات رافضة للتجنيد الذي تفرضه الميليشيات الانفصالية.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أنّ الميليشيات نفذت حملة مداهمات واعتقالات وتفتيش لعدة قرى بريف تل براك قرب الحسكة، الأمر الذي نجم عنه اعتقال عشرات الشبان لسوقهم إلى الخدمة الإجبارية.

وفي السياق أفاد ناشطون في شبكة "فرات بوست"، إن ميليشيات "قسد"، نفذت حملة اعتقالات في مدينة "الشحيل" بالتزامن مع فرض حظر للتجوال داخل المدينة بريف دير الزور الشرقي.

ووثق الناشطون اعتقال الميليشيات 6 أشخاص وهم: "حسين القليق - إبراهيم المحمد - عبدالله العويسات - عيد العويسات و ابنه - محمد"، وذلك خلال العملية الأمنية التي شهدتها المدينة وسبقها عمليات مماثلة جرى بعضها بدعم من التحالف الدولي.

هذا وتواجه "قسد"، حالة رفض شعبية واسعة، حيث خرجت عشرات التظاهرات بوقت سابق في مناطق سيطرتها احتجاجاً على سياسيات "قسد" على الأوضاع المعيشية وسوء المعاملة والانفلات الأمني، كما يحتج المدنيون على سياسة التجنيد الإجباري، والاعتقالات التعسفية المتواصلة بحجة محاربة الإرهاب وخلايا داعش.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة