قتلى وجرحى باشتباكات بين مسلحين من ريفي درعا والسويداء

28.آذار.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

سقط العديد من القتلى والجرحى إثر اشتباكات جرت قرب بلدة القريا جنوب مدينة السويداء، بين مسلحين من ريفي السويداء ودرعا، على خلفية عمليات خطف في المنطقة.

وقال صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي إن التوتر بدأ مع قيام مسلحون تابعون لإحدى "عصابات الخطف" باختطاف شابين من أبناء ريف درعا قبل عدة أيام، قرب بلدة القريا.

وأشارت مصادر إلى أن مسلحين من ريف درعا حاولوا اليوم الرد واعتقال شبان غربي بلدة القريا، حيث جرى إطلاق نار، ما أدى لمقتل شاب من البلدة، وإصابة اثنين آخرين.

وشهدت المنطقة توترا شديدا، ومن ثم تطور لاشتباكات مسلحة استمرت لأكثر من ساعة، ما خلف حوالي عشرة قتلى في صفوف الطرفين، وإصابة آخرين.

وقالت المصادر إن مسلحون من ريف السويداء حاصروا منزل "يحيى النجم" الذي يتزعم إحدى عصابات الخطف، وذلك بعد اتهامه بالوقوف وراء عملية اختطاف اثنين من أبناء درعا.

وبعد ذلك قام "النجم" بتفجير نفسه بقنبلة في أحد منازل بلدة القريا، بعدما حاول مسلحون من البلدة إلقاء القبض عليه، ما أدى لمقتله، ومقتل شخص كان بالقرب منه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة