قتله بـ 16 طلقة .. تفاصيل جديدة تتكشف حول جريمة قتل سوري بمنزل "نانسي عجرم"

07.كانون2.2020
المغدور محمد حسن الموسى
المغدور محمد حسن الموسى

كشفت وسائل إعلام لبنانية تفاصيل جديدة في حادثة قتل الشاب السوري في منزل الفنانة اللبنانية "نانسي عجرم، مشيرة إلى معلومات قد تؤدي لتورط زوجها فادي الهاشم في القضية، حيث نقلت قناة «MTV» اللبنانية عن مصدر قضائي في النيابة العامة قوله إن القتيل "يدعى محمد الموسى" أصيب بــ 16 رصاصة، وكان بحوزته مسدس غير حقيقي.

وفي اتصال هاتفي مع الصحفي اللبناني "طوني خليفة" في برنامج عبر قناة "الجديد" أقر المحامي جابي جرمانوس، محامي أسرة الفنانة "نانسي عجرم"، بصحة المعلومات حول تعرض الشاب السوري لـ "16 طلقة"، في وقت كان أظهر الفيديو الذي نشر سابقاً إطلاق رصاصة واحدة على الشخص الظاهر في الفيديو.

وشكك نشطاء سوريين في صحة الفيديو الذي نشر عبر وسائل الإعلام في اليوم الأول للحادثة، ورجحوا أن يكون مفبرك، لوجود عدة تناقضات في الفيديو، أولها أن الشخص الظاهر في الفيديو كان يرتدي لباساً أبيض "جاكيت" وفي صورة مقتله "يظهر لباس آخر للضحية.

ولاقت الواقعة تفاعلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من قبل إعلاميين لبنانيين وسوريين، منددين بالعنصرية تجاه اللاجئ السوري، ومشككين برواية زوج الفنانة وصحة الفيديوهات التي نشرت مقطعة للحادثة، وماسيق من اتهامات بالسرقة لتضليل التحقيق في الجريمة.

وكانت ناشدت والد المغدور محمد عبر منبر شبكة "شام" في تسجيل صوتي، القوى اللبنانية للتحقيق في حادثة قتل ولدها، مطالبة بالعدالة والقصاص العادل من المجرم قاتل ولدها، مؤكدة أنه كان يعمل في فيلا نانسي عجرم ضمن الحديقة يومي السبت والجمعة.

وكان شُغل الإعلام اللبناني خلال الساعات القليلة الماضية، بخبر اقتحام منزل المطربة اللبنانية "نانسي عجرم" من قبل شاب سوري، بدعوى السرقة، انتهت بمقتله بالرصاص على يد زوج الفنانة الدكتور فادي الهاشم، وسط حملات تعاطف كبيرة مع نانسي وزوجها الذي أوقفته السلطات اللبنانية.

مصدر مقرب من عائلة الشاب السوري المغدور ويدعى "محمد حسن الموسى" مواليد عام 1989؛ وهو من أبناء قرية بسقلا بريف إدلب الجنوبي، أفادت بأن الشاب المغدور يعمل ضمن الفيلا التي تقيم فيها نانسي وعائلتها، وهو عامل في الحديقة، وهو موجود في الفيلا ولم يدخلها بدعوى السرقة.

ولفتت المصادر لشبكة "شام" إلى أن فيلا نانسي عجرم، في "نيو سهيلة كسروان" محصنة ومن الصعب دخولها من أي شخص بوجود الحراس وأجهزة المراقبة، وأن الشاب موجود أصلاً ضمن الفيلاً.

وأوضحت المصادر أن الشاب له حقوق مالية متراكمة يرفض المشرف على المزرعة إعطائه إياها، مادفعه لمحاولة مقابلة زوج الفنانة نانسي لطلب مستحقاته، وهذا مايظهر في الفيديو دخوله للفيلا وطريقة تعاطي الحرس الخاص معه، إلا أن طريقة رد زوج الفنانة دفعه للتهديد والوعيد بسبب رفضه مقابلته.

وأكدت المصادر أن السلاح الذي يحمله الشاب كان غير حقيقي وهو سلاح صوتي، وكان هدفه منه بعد أن فقد كل الطرق لتحصيل حقوقه، تهديدهم به، ويظهر الفيديو الذي بثته وسائل إعلام لبنانية طريقة تعاطي الحرس معه وتعاطي زوج الفنانة، والذي يطلب منه في الفيديو مستحقاته ويجيبه بالرفض، دفعه لإشهار السلاح والتهديد.

ومن خلال الفيديو وفق مصادر "شام" يدخل الشاب لغرفة نانسي محاولاً الوصول إليها لعرض طلبه، ويظهر دخوله لغرفتها وهذا دليل أنه يعرف كل مداخل ومخارج الفيلا، كما أن تعاطي الحرس معه لم يكن في ذلك الوقت على أنه دخيل من خارج الفيلا.

ويظهر الفيديو إطلاق الشاب النار من مسدس صوتي، في وقت يقوم زوج الفنانة بأطلاق الرصاص من سلاح برصاص حي، أردت الشاب السوري قتيلاً، قبل أن يبدأ الترويج الإعلامي لاقتحام شاب سوري الفيلا بدعوى السرقة، في وقت لم تنشر باقي الفيديوهات التي توضح تفاصيل حوار الشاب مع الحرس الذين يعرفونه جيداً وحواره الكامل مع زوج نانسي الذي يطلب فيها حقوقه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة