قبيل اجتماع "أستانة" ... بوتين وروحاني يبحثان الملف السوري هاتفيا

21.نيسان.2020
بوتين وروحاني
بوتين وروحاني

بحث الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، مواضيع إقليمية وعلى رأسها الشأن السوري.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، أن روحاني وبوتين أجريا مكالمة هاتفية قبيل اجتماع أستانة المنتظر انعقاده الأربعاء، مضيفة أن زعيمي البلدين أكدا على أهمية الاجتماع الذي سيُعقد على مستوى وزراء خارجية تركيا وإيران وروسيا، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وبحث الرئيسين مواضيع إقليمية والعلاقات الاقتصادية، إضافةً إلى مكافحة فيروس كورونا.

وسابقا، صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، أن اجتماع أستانة سيُعقد على مستوى وزراء خارجية تركيا وروسيا وإيران، في 22 أبريل/نيسان الحالي.

وفي مايو/أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلهم إلى اتفاق "مناطق خفض التصعيد" في إدلب ومناطق من اللاذقية وحماة وحلب، وفي الريف الشمالي لمحافظة حمص، والغوطة الشرقية في ريف دمشق، بالإضافة إلى القنيطرة ودرعا جنوب البلاد، وذلك في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري، ولكن نظام الأسد وحلفاءه قاموا بخرقه في كافه المناطق، واستعادوا السيطرة على مناطق واسعة.

وفي 5 مارس/آذار الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين توصلهما إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب اعتبارا من 6 من الشهر نفسه، وجاء الاتفاق على خلفية المستجدات في إدلب إثر التصعيد الأخير الذي شهدته المنطقة، الذي بلغ ذروته باستشهاد 34 جنديا تركيا أواخر فبراير/ شباط الماضي، جراء قصف جوي لقوات النظام السوري على منطقة "خفض التصعيد".

وإثر ذلك أطلقت تركيا عملية "درع الربيع" ضد قوات النظام السوري في إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة