قائد "قسد" يتهم "روسيا وإيران" بالوقوف وراء التصعيد التركي شرق الفرات

21.أيلول.2019

وجه "مظلوم عبدي " القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، الاتهام لكل من "روسيا وإيران" بالوقوف خلف التصعيد التركي الأخير ضد قواته في شمال شرقي سوريا، معتبراً أن "تهديدات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأخيرة ضد قواتنا في شمال البلاد جاءت بضغوطات من روسيا وإيران".

وقال عبدي في كلمة ألقاها في منتدى طلبة شمال وشرق سوريا، إن موسكو وطهران ترغبان أن تندلع حرب على الحدود مع تركيا، واصفاً قرار الرئيس اتركي بتوطين مليون لاجئ سوري في شمال البلاد ب "الكارثي".

ولفت القيادي إلى أن الخطوات التي تنفذ في المنطقة الحدودية السورية التركية، تأتي في إطار التزام قواتهم بما تم التفاهم عليه بخصوص آلية أمن الحدود، معتبراً أن ما تم التوصل إليه من توافقات حول موضوع الآلية الأمنية، هي في سياق تلك الخطوات الهادفة للمحافظة على المكتسبات التي حققوها، مشيرا إلى أنهم على يقين بأنها في مصلحة الشعب السوري.

وكان قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن الفعاليات الجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية حول تشكيل المنطقة الآمنة في سوريا، قابلة للانتهاء، حال لجأت واشنطن إلى المماطلة والتأخير.
كما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنهم اتخذوا قرارات هامة فيما يخص حل الأزمة السورية خلال القمة التركية الروسية الإيرانية الأخيرة في أنقرة، كما لفت إلى أن بلاده ستفعّل خططها بخصوص المنطقة الآمنة شمالي سوريا، إن لم يتم التوصل إلى نتيجة خلال أسبوعين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة