عملية برية

في الداخل السوري ... الولايات المتحدة تعلن عن قتل أحد المقربين من "البغدادي"

22.نيسان.2017
من مكان اعتداء نادي رينا
من مكان اعتداء نادي رينا

متعلقات

أعلنت قيادة القوات المركزية الأمريكية أمس الجمعة، أن قواتها قتلت خلال عملية برية في سوريا، عبد الرحمن أوزبكي، أحد مخططي اعتداء نادي "رينا" الليلي بمدينة إسطنبول ليلة رأس السنة.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية العقيد جون توماس، في تصريحات أدلى بها حول الموضوع، إن أوزبكي هو أحد قيادات تنظيم الدولة، وأحد المقربين من زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي.

كما أوضح أنه مسؤول عن الهجمات الخارجية والمقاتلين الأجانب، ومصادر التمويل في التنظيم الإرهابي، وكان المسؤول عن نقل الأموال الأجنبية والمقاتلين الأجانب.

وأضاف "توماس" أن القوات الأمريكية نفذت مداهمة في 6 أبريل/ نيسان بهدف قتل عبد الرحمن أوزبكي، وأنه تم التأكد من مقتله.

وأشار إلى أنه "كان أحد اللاعبين الأساسيين في الهجمات الخارجية لتنظيم الدولة، وكان قد خطط للهجوم الكبير على النادي الليلي في إسطنبول نهاية العام المنصرم، والذي أدى لمقتل 39 من المدنيين الأبرياء".

وفي 31 ديسمبر/كانون أول 2016، تعرض نادي "رينا" الليلي في منطقة "أورطه كوي" باسطنبول، لهجوم مسلح أثناء الاحتفال بليلة رأس السنة، ما أسفر عن مقتل 39 شخصًا، وإصابة 65 آخرين، حسب أرقام رسمية.

وفي 16 كانون ثان/ يناير الماضي، ألقت السلطات التركية القبض على عبدالقادر ماشاريبوف، المتهم الرئيس في تنفيذ الهجوم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة