فشل "أستانا" في تشكيل اللجنة الدستورية.. والجولة القادمة في تموز

26.نيسان.2019

أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف عن فشل المشاركين في الجولة الـ12 من مفاوضات أستانا حول سوريا، في الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية السورية.

وفي البيان الختامي للجولة "12" التي عقدت في العاصمة الكازاخية، أكدت الدول الضامنة، روسيا وتركيا وإيران، ضرورة الالتزام بوحدة أراضي سوريا وسيادتها، إضافة إلى مبادئ ومقاصد الأمم المتحدة، ودانت في هذا الصدد اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل.
وكان قال "أحمد طعمة" رئيس وفد المعارضة إلى محادثات أستانا، إن ملف اللجنة الدستورية هو الأهم في جولة المحادثات هذه، لافتا إلى الاتفاق على 144 اسم، ولم يبق خلاف إلا على ستة أسماء.

وأكدت الدول الضامنة رفضها أي محاولات لخلق حقائق جديدة على الأرض بذريعة مكافحة الإرهاب، كما عبرت عن عزمها على التصدي لمخططات انفصالية تهدف لتقويض سيادة سوريا ووحدة أراضيها والأمن القومي لدول الجوار.

وأعلنت الدول الضامنة في البيان الختامي حول سوريا أن الجولة المقبلة من محادثات أستانا ستعقد في نور سلطان في شهر تموز / يوليو المقبل، وجاء في نص البيان: "لقد وافقت الدول الضامنة على عقد الاجتماع الدولي المقبل حول سوريا في تموز / يوليو 2019 في نور سلطان".


وكانت انطلقت اليوم في نور سلطان الجولة الثانية عشر لمحادثات أستانا حول سوريا بمشاركة الدول الضامنة وهي روسيا وتركيا وإيران، حيث يترأس الوفد الروسي، المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، أما الوفد الإيراني فهو برئاسة علي أصغر خاجي، بينما يترأس الوفد التركي، نائب وزير الخارجية التركي، سيدات أونال، والمبعوث الأممي الجديد إلى سوريا، غير بيدرسون، ويرافقه وفد الأمم المتحدة، ووفد المعارضة برئاسة أحمد طعمة، ووفد حكومة النظام برئاسة المندوب السوري إلى الأمم المتحدة، بشار الجعفري. بالإضافة إلى الوفد الأردني، بصفة مراقب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة