"فستان قماشي" صنع من خيمة يجسد معاناة السوريين بمخيم الزعتري في صالات الموضة في لندن

02.آب.2018

قدمت مصممة الأزياء البريطانية هيلين ستوري فستانا صنعته من خيمة حقيقية عاش فيها لاجئون سوريون في مخيم الزعتري شمالي الأردن، في خطوة تهدف للفت الأنظار إلى معاناة اللاجئين السوريين.

ويظهر على الفستان الذي عرضته ستوري في افتتاح أسبوع الفن والموضة العربي في لندن، الشعار الأزرق لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ويحمل في طياته آثار الحياة اليومية التي يعيشها اللاجئون في مخيم الزعتري الذي يعد واحدا من أكبر مخيمات اللاجئين في العالم، حيث يضم نحو 80 ألف لاجئ سوري.

وسبق للمصممة البريطانية أن قدمت الفستان، ضمن فعاليات مؤتمر دولي أقيم في دبي تحت شعار "الإغاثة والتطوير" في الفترة بين 21 و23 مارس من العام الماضي.

وصرحت حينها: "نحن نستخدم الموضة للتعبير عن مسألة أكثر إلحاحا عن أزمة تعنينا جميعا، ومن المهم لي أن يكون للثوب تاريخ، وأنه كان فعلا ملاذا لعائلة، وأعتقد أن هذه القصة هي التي تترك صداها في نفوس الجمهور".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة