غضب الفرات تقتل أكثر من 1414 مدني غالبيتهم بقصف التحالف

12.حزيران.2017

وثق "فريق الرقة تذبح بصمت"، حصيلة الانتهاكات بحق المدنيين العزل في محافظة الرقة منذ بدء عملية "غضب الفرات" التي تقودها قوات قسد مدعومة من التحالف الدولي، والتي وصلت لمدينة الرقة المعقل الرئيسي لتنظيم الدولة في سوريا بعد سيطرتها على كامل الريف الشمالي والغربي وأجزاء من الشرقي.


وشمل التوثيق منذ بدء عملية "غضب الفرات" في السادس من شهر تشرين الثاني لعام 2016، حتى 31 أيار من عام 2017، أي حتى بدء معركة السيطرة على مدينة الرقة والتي ماتزال حملتها مستمرة، حيث بلغ عدد الشهداء " 1414" غالبيتهم على يد التحالف الدولي.


وحسب الإحصائية نفذ التحالف الدولي مايقارب الـ "1161" غارة على محافظة الرقة، تسببت هذه الغارات باستشهاد "1075" شهيد مدني، فيما تعرضت مدينة الرقة وريفها لاكثر من ألف قذيفة مدفعية منذ بداية شهر رمضان الحالي، تسببت باستشهاد " 65" شهيد مدني" مع استمرار القصف والغارات.

أما تنظيم الدولة الذي يسيطر على مدينة الرقة حالياً، فقد سجل الفريق استشهاد ما يقارب " 274" شهيد مدني على يد التنظيم بعمليات قصف او إعدام منذ بدء الحملة.


وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تحدثت في تقارير عدة، عن تفوق قوات التحالف الدولي في القتل خلال الأشهر الماضية مقارنة مع سابقتها من الأشهر، حيث سجل التحالف الدولي الحصيلة الأكبر من عدد الضحايا لاسيما في محافظتي الرقة ودير الزور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة