عمليات اغتيال في ريف ديرالزور الشرقي تدق ناقوس الخطر لدى التحالف الدولي

02.شباط.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قُتل أمس السبت، قياديٌّ سابق في تنظيم داعش، في ريف ديرالزور الشرقي، على يد مجهولين.

وقالت مصادر محلية لشبكة "ديرالزور24" إن مسلحون مجهولون في قرية الشنان قاموا بإطلاق النار على المدعو "محمد الفرحان" الملقب بـ "قسورة الطيانة" نسبةً إلى قرية الطيانة بريف ديرالزور الشرقي التي ينتمي إليها، ما أدى لمقتله.

وفي سياقٍ متصل، عثر أهالي بلدة الشحيل شرق ديرالزور، منذ يومين، على جثة شخص مجهول الهوية حتى الآن، ملقاة في قناة مكشوفة للري الصحي، بالقرب من مستشفى البلدة، وتشير الآثار الموجودة على الجثة، أنّ صاحبها تعرض للقتل وألقي في قناة الصرف الصحي.

يشار إلى أنّ عمليات الاغتيال تزايدت في الآونة الأخيرة في ريف ديرالزور الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، جراء نشاط لخلايا تتبع لتنظيم داعش، وخلايا أخرى تتبع لنظام الأسد وإيران، الأمر الذي دفع التحالف الدولي لاتخاذ خطوات من أجل تطويق هذا الانفلات الأمني في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة