طباعة

على وقع الانفجارات .. ميليشيات النظام تشتبك مع مجهولين في حي "دف الشوك" بدمشق

06.تموز.2020

قال موقع تلفزيون "الخبر"، الداعم للنظام إن مواجهات مسلحة اندلعت بين ميليشيات النظام من جهة وبين مجهولين قال إعلام النظام إنهم يشكلون مجموعة خارجة عن القانون في حي "دف الشوك" بدمشق وتخلل الاشتباكات انفجارات متتالية ناجمة عن قنابل يدوية، وفق المصدر.

ونقل الموقع ذاته عن مصدر لم يكشف عن هويته زعم أنّ عدد أفراد المجموعة ثلاثة أشخاص قال إنهم مطلوبين بتهم سلب وسرقة منذ ما يقارب أربعة سنوات بعد أن كثرت البلاغات بحقهم، فيما أكدّ المصدر أن المواجهات من طرف النظام شاركت بها ميليشيات الدفاع الوطني التي فرضت طوق أمني حول المنطقة.

وبحسب مصادر إعلامية موالية فإنّ الحادثة ليست الأولى في المنطقة التي تشهد مؤخراً استنفار أمني كبير مع تصاعد الحوادث الأمنية حيث شهد مساء الجمعة الفائت، اعتقال مخابرات الأسد لشخص قالت إنه أحد أفراد مجموعة مسلحة ليقوم باقي أفرادها برمي قنابل تحت سيارة أمنية تابعة للنظام دون الإفصاح عن حجم الخسائر

وأشارت إلى أنّ الاشتباكات تكررت دون معرفة الأسباب الرئيسية الناتجة عنها، وأن هذا الوضع المتوتر يخيف السكان وخاصة عند المساء مع تجدد إطلاق النار والانفجارات الأمر الذي تكرر ما لا يقل عن 4 مرات خلال الأسبوع الماضي.

هذا ويقع حي دف الشوك في دمشق وتحديداً على الحدود الإدارية بين دمشق وريفها بالقرب من منطقة يلدا في محافظة ريف دمشق، ويربط بين حيي التضامن والزهور بدمشق ومناطق الريف الدمشقي، وتسيطر عليه ميليشيات النظام التي زعمت تأمينه قبل عام ونصف عقب اجتياحها لمزيد من مناطق المدنيين بريف دمشق.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة النظام تشهد العديد من المواجهات بين صفوف ميليشيات النظام لعدة أسباب منها الخلافات والنزاعات الناتجة عن صراع النفوذ، فضلاً عن موارد الرشاوي من الحواجز العسكرية إلى جانب ممتلكات المدنيين التي تم تعفيشها من المناطق التي احتلتها الميليشيات عبر عمليات عسكرية وحشية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير