تدمير ممنهج

عشرات الغارات الجوية ودمار هائل في قرى ناحية عقيربات شرق حماة

16.تموز.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

يواصل نظام الأسد وحلفاءه حملة القصف الهمجية على قرى ريف حماة الشرقي في محاولة منهم لمواصلة التقدم وتأمين طريق الإمداد إلى محافظتي الرقة وحلب بشكل أكبر عبر طرد تنظيم الدولة من ناحية عقيربات.

وذكر ناشطون أن الحملة التي يشنها نظام الأسد على ناحية عقيربات وقراها دخلت يومها الخمسين، حيث تواصل طائرات الأسد والروس قصف قرى ناحية عقيربات بعشرات الغارات مخلفة دمارا هائلا في القرى المستهدفة.

وأكد ناشطون على أن الغارات ضربت اليوم كلا من قرى "قليب الثور - أبو حنايا- مسعود - جني العلباوي – عقيربات – جروح - أبو دالي -القسطل -سوحا"، حيث تم تسجيل عشرات الغارات على هذه القرى باستخدام الصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة التي ألقاها الطيران المروحي.

وشدد ناشطون على أن أغلب قرى ناحية عقيربات أصبحت مسوية بالأرض، حيث أن الغارات تركزت على منازل المدنيين الذين هجروا بسبب شدة القصف ولم يبقى منهم سوى من لا يملك قوت يومه ولا يقوى على معاناة النزوح وتكلفته.

كما وأصبحت جميع المرافق العامة خارج الخدمة حتى الطرقات لم تسلم من القصف وأصبحت الطرق مكانا للموت الذي يلاحق المدنيين أينما ذهبوا.

وبدورهم نفى ناشطون رواية نظام الأسد في استهداف مقرات تنظيم الدولة بريف حماة الشرقي، حيث شددوا على أن كافة المناطق المستهدفة هي مناطق مدنية، إذ ألحق القصف دمارا كبيرا في ممتلكات المدنيين ومنازلهم.

وبذلك يبقى مصير من بقي من المدنيين مجهولا في ظل هذه الحملة الهمجية وانعدام سبل الحياة من خبز وطحين ومواد غذائية وأدوية ونقاط طبية وحليب الأطفال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة