طباعة

عربة مفخخة تفتك بعناصر النظام وإيران على جبهة "بيوت مهنا" بحلب

26.كانون2.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استهدفت "هيئة تحرير الشام" بعملية استشهادية اليوم الأحد، مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية، في منطقة بيوت مهنا على مدخل مدينة حلب، خلفت العشرات من القتلى والجرحى، في وقت تشهد جبهات ريف حلب معارك هي الأعنف.

وقالت شبكة "إباء" الناطقة باسم تحرير الشام، نقلاً عن مصدر عسكري في الهيئة، إن عملية استشهادية بعربة bmp ضربت تجمعات ميليشيات الاحتلال الإيراني في "بيوت مهنا" بريف حلب الشمالي الغربي.

ووفق مصادر عسكرية، خلفت العملية عشرات القتلى من عناصر النظام وميليشيات إيران، في وقت تدور معارك طاحنة على ذات المحور وسط قصف صاروخي ومدفعي متبادل، علاوة عن القصف الجوي من الطيران الحربي الذي يستهدف المنطقة.

وتمكنت فصائل الثوار من صد عشرات المحاولات لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية للتقدم على جبهات خلصة وخان طومان جنوب حلب وعلى محاور الصحفيين والراشدين ومنيان وإكثار البذار غربها، وتمكنت من قتل وجرح العشرات من العناصر وتدمير دبابات وآليات.

وأكد مراسلنا تمكن الثوار من تدمير 4 دبابات على جبهة إكثار البذار، ودبابة من نوع "تي 90" على جبهة منيان، وتدمير عربة "بي أم بي" ورشاش "14.5" على جبهة الصحفيين، بالإضافة لاغتنام جرافة على محور خلصة بعد سقوط قوات الأسد في كمين محكم قتل على إثره العديد من العناصر وفر من تبقى تاركين ورائهم أسلحتهم.

واشار مراسلنا أن الثوار تمكنوا من قتل مجموعتين لقوات الأسد على محور الصحفيين بعد إصابتهن بصواريخ مضادة للدروع، كما تم استهداف مواقع الأسد بصواريخ الغراد وقذائف المدفعية والهاون على محاور إكثار البذار وتلة الحوير بالقراصي وجيع محاور الاشتباكات محققين إصابات مباشرة.

أما على جبهات إدلب فبعد أن تمكنت قوات الأسد من السيطرة على بلدة الغدقة وأصبحت على بعد أقل من 2 كيلومتر عن مدينة معرة النعمان، شنت فصائل الثوار هجوما معاكسا على مواقع الأسد تمكنت فيها من قتل وجرحى العشرات من العناصر وتدمير دبابة على محور فروان، واستهداف مواقع الأسد في البلدات التي احتلها مؤخرا بعشرات الصواريخ والقذائف، وحققت إصابات مباشرة، مع تواصل المعارك في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير