طيران مسير يستهدف اجتماعاً لقيادات من "تحرير الشام" بريف سلقين يسفر عن قتلى وجرحى

22.تشرين1.2020

استهدف طيران مسير يعتقد أنه تابع للتحالف الدولي، اليوم الخميس ليلاً، اجتماعاً لقيادات أمنية من هيئة تحرير الشام، في إحدى المزارع بريف مدينة سلقين بريف إدلب الجنوبي، خلف عدداً من القتلى والجرحى.

وتقول المعلومات الأولية، إن طيران مسير حلق في أجواء منطقة سلقين، ورصد من قبل العاملين على رصد حركة الطيران، قبل حدوث انفجار قوي من جهة قرية جكارة بريف سلقين، تبين أن الاستهداف لمزرعة الأمني في الهيئة" سامر سعاد"، حيث كان يقيم مأدبة عشاء لقيادات من الهيئة.

ووفق المعلومات، فإن الأمني "سامر سعاد" واثنين من أشقائه قتلا، ووصلت جثثهم لأحد المشافي القريبة من المنطقة، في وقت تشير المعلومات لوجود عدد من الضحايا والجرحى بين المجتمعين، لم تتوضح طبيعة الشخصيات الموجودة.

و"سامر سعاد" من كبار المهربين في منطقة الحدود السورية التركية عرف بولائه السابق للنظام السوري، قبل التحاقه بصفوف هيئة تحرير الشام بعد سيطرتها على قطاع الحدود بريف إدلب، ويعرف عنه سيطرته على المنطقة بشكل كامل، ويده الطولى في المنطقة.

وخلال الفترة الماضية، استهدف طيران التحالف الدولي لمرات عديدة قادة عسكريين وأمنيين في تنظيم حراس الدين وداعش بريفي إدلب وحلب، كان آخرها قبل أيام على طريق عرب سعيد، أزدى بحياة أبو ذر المصري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة