طيران الاحتلال الروسي يقصف خان شيخون ويوقع شهيدان

01.حزيران.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استشهد مدنيان وجرح آخرون مساء اليوم السبت، بقصف جوي لطيران الاحتلال الروسي على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، في ظل استمرار الغارات الجوية على مدن وبلدات ريف إدلب بشكل عنيف.

وقال نشطاء إن طيران الاحتلال الروسي استهدف بعدة غارات مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، اوقعت شهيدان من المدنيين وعدد من الجرحى، بالتزامن مع غارات جوية عنيفة من الطيران الحربي التابع للنظام على أطراف المدينة.

واستهدف طيران الأسد الحربي منذ ساعات الفجر بعشرات الغرات بلدات ريف إدلب الجنوبي وقرى جبل الزاوية مركزاً على بلدة إحسم وجبل الأربعين وكنصفرة وكفروعيد ومعرة حرمة وعابدين وأطراف خان شيخون.

ورصد نشطاء استهداف تلك المناطق بغارات عنيفة ومتتالية، سببت دماراً كبيراً في المرافق المدنية والبنى السكنية، مؤكدة أن طيران الأسد يتعمد تدمير المنطقة التي يركز قصفه عليها لإجبار آلاف المدنيين على الخروج منها وتهجيرهم.

وكانت قدمت "شبكة أخبار إدلب" اليوم السبت، إحصائية تتحدث عم 330 شهيداً، وثقتهم مقتلهم في محافظة إدلب خلال شهر أيار المنصرم، في ظل استمرار القصف الجوي والصاروخي اليومي على ريف إدلب.

ولفتت الشبكة في صورة انفوغرافيك إلى أنها وثقت استشهاد 330 مدنياً، يتوزعون إلى "195 رجلاً، و 75 طفلاً، و 60 امرأة، جراء ماتعرضت له المحافظة من قصف جوي وصاروخي عنيف من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد المروحي والحربي والراجمات والمدفعية.

وتواجه محافظة إدلب لاسيما الريف الجنوبي منذ أكثر من شهر، حملة قصف وإبادة علنية واضحة من قبل النظام روسيا، خلفت هذه الحملة من القصف والتي لاتزال مستمرة نزوح أكثر من نصف مليون إنسان من ريفي إدلب وحماة باتجاه الشمال السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة