شهداء وجرحى

طائرات الأسد والروس تستهدف المدنيين داخل الأقبية جنوب العاصمة دمشق

04.أيار.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استشهد أكثر من 20 مدني غالبيتهم من النساء والأطفال في مدينة الحجر الأسود جنوب العاصمة دمشق بقصف من الطيران الحربي التابع لنظام الأسد قبل يومين.

وأكد ناشطون أن 20 طفل وامرأة استشهدوا نتيجة تعرض أقبية أحد المنازل في مدينة الحجر الأسود لغارات بالصواريخ من قبل طيران الأسد وحليفه الروسي، في ظل استمرار الحملة العسكرية لقوات الأسد على مناطق سيطرة تنظيم الدولة جنوب دمشق.

ويستمر القصف على مناطق سيطرة التنظيم جنوب العاصمة حيث نقل ناشطون في وقت سابق نبأ تعسر انتشال عشرات العائلات من تحت أنقاض المنازل المدمرة نتيجة القصف المستمر من قبل الأسد وروسيا.

وفي سياق متصل، أعلنت اليوم صفحات موالية لنظام الأسد عن مقتل ما يزيد عن 30 عنصر تابعين لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها خلال المعارك مع تنظيم الدولة جنوب العاصمة دمشق اليوم الجمعة.

وأكد ناشطون من جنوب العاصمة أن المعارك العنيفة بين قوات الأسد وتنظيم الدولة تتواصل على عدة محاور في محيط الأجزاء المتبقية من أحياء القدم والعسالي والتضامن بالإضافة لمدينة الحجر الأسود، وسط انحسار مقاتلي التنظيم في تلك المناطق تحت القصف العنيف من قبل نظام الأسد وحليفه الروسي.

وأعلن التنظيم عن تمكنه من تدمير عدة أليات تتبع لقوات الأسد خلال محاولات اقتحام مواقع التنظيم جنوب العاصمة، فيما لا يزال الغموض يكتنف صفقة تبادل الأسرى بين التنظيم وقوات الأسد جنوب دمشق.

وتتزامن المعارك مع استمرار خروج دفعات جديدة من مهجري بلدات جنوب دمشق باتجاه الشمال السوري، حيث نقلت شبكة مراسلي جنوب دمشق نبأ خروج 13 حافلة تقل مهجرين باتجاه الشمال السوري برفقة عدة حالات إنسانية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة