طباعة

صور تظهر تساقط المرضى في حماة والنظام يُشخِّص الوفيات في المدينة بـ "ذات الرئة" ..!!

03.نيسان.2020
صورة من مدينة حماة
صورة من مدينة حماة

تناقلت مصادر إعلامية محلية صوراً تظهر شخص مُغمّى عليه في مناطق سيطرة النظام في مدينة حماة وسط البلاد، رجحت بأنّه مصاب بفايروس "كورونا"، الذي دخل مرحلة التفشي في عموم مناطق النظام.

وتحدثت صفحات موالية للنظام عن وجود حالتي وفاة في مدينة "السليمة" في ريف حماة الشرقي، ظهرت عليهما أعراض الإصابة بفايروس "كورونا"، وفقاً لما نقلته صفحات وحسابات داعمة للنظام.

بالمقابل نشرت صفحة "سليمة الآن" الموالية للنظام ما قالت إنه رد مدير المنطقة الصحية "رامي رزوق"، على "صفحات دمشق" الذي أكد حالتي الوفاة لكنه نفى إصابتهما بـ "كورونا"، إذ يزعم أن التشخيص الطبي يؤكد أنّ سبب الوفاة مرض "ذات الرئة"، حسب وصفه.

يأتي ذلك تزامناً مع تفاصيل أوردتها صفحات موالية للنظام تؤكد بأن رجلان توفيا في مستشفى السليمة، وسط تكتم نظام الأسد الذي لم يعلق رسمياً على الحادثة حتى اللحظة، فيما يزعم "رزوق"، أخذ عدة عينات من حالات مشتبه بها للتأكد من صحة التشخيص وللبت فيها من قبل صحة الأسد.

في وقت يرجح نشطاء أن الصور المتداولة التي تظهر سقوط سكان في مناطق سيطرة النظام تعود للحالات التي أعلن وفاتها عبر الصفحات الموالية في مشهد بات متكرراً في مناطق النظام الذي يعمد إلى التكتم على حصيلة الوفيات والإصابات الحقيقية في مناطق سيطرته.

يشار إلى تزايد حالة الخوف والقلق بين سكان مناطق سيطرة النظام وسط تفاقم الوضع الصحي في ظل تأزم المعيشي المتدهور يأتي ذلك مع عدم الثقة بمؤسسات النظام المتهالكة التي تعجز عن تقديم الخدمات الصحية وغيرها مع تطبيق قانون الحظر بشكل أطول في ظلِّ عدم اكتراث نظام الأسد بالواقع الذي تعيشه مناطق سيطرته، ترافق مع عجز بتقديم أدنى مقومات المعيشة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير