صحفي ياباني أُحتجز في سوريا يرفع قضية ضد حكومة بلاده

13.كانون2.2020
ياسودا
ياسودا

توجه الصحفي الياباني، جومبي ياسودا، الذي تم إطلاق سراحه من الأسر في سوريا سنة 2018، إلى القضاء الياباني، بعد امتناع حكومة بلاده عن منحه جواز سفر.

وذكرت وكالة "كيودو" أن ياسودا تقدم بطلب للحصول على جواز سفر، للسفر إلى عائلته في أوروبا والهند، لكن السلطات رفضت طلبه، ما يقيد حريته ويجعله غير قادر على مغادرة البلاد.

واعتبر ياسودا أن هذا الإجراء هو انتهاك للدستور الياباني، الذي ينص على الحق في حرية الحركة والحق في السفر.

وكانت مصادر خاصة أكدت لشبكة "شام" الإخبارية في عام 2018، أن هيئة تحرير الشام أفرجت عن الصحفي الياباني "جومبي ياسودا" بعد ثلاث سنوات من اختفائه في شمال سوريا، بوساطة قطرية، دون ورود أي تفاصيل عن حجم الصفقة التي أوصلت للاتفاق وقبول الهيئة - التي لم تعترف بوجوده لديها - بالإفراج عنه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة