شورى معرة النعمان يطالب "أحرار الشام" بتسليم عناصر حادثة "المسلخ" لمحاسبتهم قضائياً

23.آب.2018

أدان مجلس الشورى في مدينة معرة النعمان باجتماعه، ما قامت به مجموعة من "أحرار الشام"، من هجوم على المسلخ في معرة النعمان وإساءتها لوفد وقف الديانة التركي الذي كان يقدم الخدمات والأضاحي لفقراء المعرة.

وطالب المجلس فصيل أحرار الشام بتسليم العناصر المتورطة إلى المجلس العسكري ليصار إلى تسليمهم إلى القضاء العادل لينالوا ما يستحقونه لقاء إساءتهم.

وبالأمس، قامت عناصر مسلحة تنتمي لحركة أحرار الشام في معرة النعمان، باقتحام أحد المسالخ في المدينة والاعتداء بالضرب والاهانة على فريق تابع لوقف الديانة التركي، واعتقال عدد من أفرادها دون معرفة الأسباب، أثار ذلك حالة غضب وسخط كبيرة، قبل أن يحل الإشكال الحاصل بعد ساعات قليلة.

وأكد منسقو استجابة سوريا في بيان بهذا الصدد، أن هذه الحادثة إحدى الحوادث المتكررة في الشمال السوري حيث تم الهجوم منذ فترة قريبة على أحد القرى السكنية التي تأوي نازحين ومهجرين قسريا (قرية عطاء والاعتداء على الموظفين وطردهم من القرية، إضافة إلى اعتقال مجموعة من موظفي منظمة بنفسج وملاحقة آخرين تحت حجج وذرائع واهية).

وعلق النقيب ناجي الناطق باسم الجبهة الوطنية للتحرير في بيان على الحادثة بتحميل العاملين في المسلخ والمدنيين المسؤولية، في إشارة إلى أن عناصر الحركة قدموا لحل مشكلة حصلت على باب المسلخ، وهذا ما اعتبره نشطاء تبريراً غير مقنع وطالبوا الجبهة بمحاسبة المسيئين وعدم الالتفاف على القضية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة