شهيد وجرحى بقصف صاروخي على حراقات الوقود بريف حلب

05.آذار.2021

استهدفت قوات الأسد والعدو الروسي سوق الوقود في منطقة الحمران بريف مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، بصاروخين بعيدي المدى.

وقال ناشطون إن صاروخي "أرض – أرض" استهدفا سوق "الوقود" في منطقة الحمران، ويعتقد أن أحدهما مصدره البوارج الروسية الراسية في البحر المتوسط، والآخر مصدره معامل الدفاع في منطقة السفيرة، والذي تسيطر عليه قوات الأسد.

وتسبب القصف باستشهاد مدني وإصابة سبعة آخرين، حيث سُمعت أصوات انفجارات قوية وسط اندلاع حرائق بسبب احتراق سيارات "الوقود" في المنطقة.

وبعد ذلك تعرضت حراقات النفط البدائية في قرية ترحين شمالي مدينة الباب بريف حلب الشرقي، لقصف صاروخي يعتقد أن مصدره ميليشيات الأسد، ما أدى لاشتعال النيران بكثافة كبيرة.

والجدير بالذكر أن التاسع من الشهر الماضي تم تسجيل سقوط شهيد وجرحى في صفوف المدنيين جراء قصف صاروخي من قبل قوات الأسد على منطقة حراقات النفط في قرية ترحين.

وتجدر الإشارة إلى أن الخامس والعشرين من شهر نوفمبر من عام 2019 شهد قيام طائرات حربية باستهداف حراقات النفط في ترحين، ما أدى لاندلاع حرائق وسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، وأعلن نظام الأسد مسؤوليته عن ذلك حينها.

وكان سوق للمحروقات في منطقة الدابس بريف مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي قد تعرض في الثالث والعشرين من شهر أكتوبر من العام الماضي لقصف مجهول، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى، واندلاع حرائق في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة