شهيدتان وجرحى بقصف جوي روسي طال مخيماً للنازحين قرب الأتارب بحلب

22.كانون2.2020

استشهدت سيدتان وجرح آخرون اليوم الأربعاء، بقصف جوي للطيران الحربي الروسي استهدف مخيما للنازحين قرب مدينة الأرتاب بريف حلب الغربي، في وقت تتواصل الغارات بشكل مكثف على المنطقة.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي الروسي استهدف مخيم عشوائي للنازحين قرب مدينة الأتارب بريف حلب، خلف القصف شهيدتان وعدد من الجرحى بين المدنين، إضافة لأضرار كبيرة لحقت بخيمهم.

وتعرضت بلدات ومدن الأتارب والليرمون والمنصورة، وكفرداعل وخان طومان وخلصة لقصف جوي ومدفعي من النظام وروسيا، خلف إصابات بين المدنيين.

ويوم أمس، استشهد أكثر من 35 مدنياً وجرح العشرات، بقصف جوي روسي على مدن وبلدات ريفي إدلب حلب الغربي، في ظل تصاعد الهجمة الروسية على بلدات ريف حلب، مرتكبة عدة مجازر، وسط صمت دولي مطبق.

وبدأت قوات النظام وروسيا والميليشيات الأخرى قبل أيام حملة جوية عنيفة من الطيران الحربي والصواريخ على بلدات ريف حلب الغربي، تزامناً مع إعلانها هدنة بريف إدلب، في وقت تهدد تلك القوات بعملة عسكرية على مناطق ريف حلب الغربي

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة