شهداء وجرحى بقصف الطيران الحربي على بلدة كفرسجنة بإدلب وحركة النزوح مستمرة

31.كانون1.2017
آثار الدمار جراء القصف على كفرسجنة
آثار الدمار جراء القصف على كفرسجنة

استشهد خمسة مدنيين وجرح آخرين اليوم، بقصف جوي من الطيران الحربي على بلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، وسط استمرار القصف الجوي والمدفعي على بلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي في اليوم السابع من الحملة التي بدأت في الخامس والعشرين من شهر كانون الأول الحالي.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي التابع لقوات الأسد استهدف الشارع العام وسط بلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي، أوقعت خمسة شهداء بينهم أشلاء لأطفال، إضافة لاشتعال حريق كبير في المحالات التجارية، عملت فرق الدفاع المدني على التوجه للموقع وإسعاف المصابين وانتشال الشهداء وإطفاء الحرائق.

وتعرضت بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي والشرقي منها التمانعة والخوين وتل سلموا وسنجار لقصف جوي من الطيران الحربي والمروحي، خلف إصابات بين المدنيين، وسط استمرار تدفق مئات العائلات النازحة من بلدات الريف الجنوبي باتجاه قرى جبل الزاوية وريف معرة النعمان الشرقي وريف إدلب الشمالي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة