سيفضحون كل من يتخلف .... ناشطو حماة يطالبون فصائل الثوار بالتوجه الفوري لسد الثغرات على الجبهات

18.تشرين1.2016

طالب ناشطون في حماة الفصائل الكبرى بالتوجه لوقف تقدم قوات الأسد في ريف حماة الشمالي، وإعادة فتح معركة تحرير مدينة حماة، وذلك بعد توقف المعركة بسبب الاقتتال الذي دار بين حركة أحرار الشام وجند الأقصى "انضم لجبهة فتح الشام" في محافظتي إدلب وحماة مؤخراً.

وخص الناشطون في بيانهم كلاً من حركة أحرار الشام وجبهة فتح الشام للتوجه الفوري لسد الجبهات التي تتهاوى تباعاً أمام تقدم قوات الأسد، ومساندة الفصائل المرابطة في المنطقة في إعادة الأمور لما كانت عليه سابقاً بعد تقدم قوات الأسد المفاجئ على مواقع الثوار في الريفين الشرقي والشمالي ووصوله لمشارف طيبة الإمام وصوران.

وجاءت الدعوة حسب بالبيان الصادر احتراماً لدماء الشهداء وتضحياتهم في المعارك الأخيرة والحفاظ على مكتسبات الثورة، وحماية منازل وأرزاق المدنيين، متوعدين بفضح كل من يتخلف عن إرسال المؤازرات بشكل علني.

وكانت شهدت جبهات ريفي حماة الشمالي والشرقي تراجع كبير للثوار أمام تقم قوات الأسد، بعد تحرير عشرات القرى والبلدات، والسبب الأساسي في ذلك هو الاقتتال الذي دار بين حركة أحرار الشام وجند الأقصى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة