سفير عراقي: وجودنا بأستانا لدعم "الحل السلمي وعودة سوريا للجامعة العربية" ..!!

01.آب.2019

 

قال السفير العراقي لدى روسيا، حيدر منصور هادي، اليوم الخميس، إن مشاركة الوفد العراقي بمحادثات أستانا حول سوريا، تأتي في سياق إيصال وجهة نظر بلاده حول "دعم الحل السلمي، وعودة سوريا إلى الجامعة العربية".

وأوضح السفير العراقي لدى روسيا، في حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية بالقول: "مشاركتنا اليوم ستكون مهمة في هذا السياق، وهي لنقل وجهة نظر الحكومة العراقية من الشأن السوري، نحن كنا من البداية داعمين للحل السلمي في سوريا، ولتوجهات وتطلعات الشعب السوري، وداعمين ومؤيدين لوحدة الأراضي السورية، العراق كان ومازال داعما لعودة سوريا إلى الجامعة العربية، فوجودنا هنا لنقل وجهة النظر هذه".

وأضاف قائلا: "هناك تنسيق عالي مع الحكومة السورية، وهناك تنسيق أمني عالي المستوى مع الأصدقاء الروس والإيرانيين والأتراك، ومع الأردن كدولة مراقبة"، مشيراً إلى أن موضوع اللاجئين سيتم بحثه خلال المحادثات.

وقال في هذا الصدد: "موضوع اللاجئين تم طرحه في العديد من الاجتماعات، ومن أكثر الدول التي تطرح هذا الموضوع هو لبنان، لذلك من المهم قبل إعادة النازحين يجب أن تهيئ بنية لإعادتهم من خلال دعم الدول، ومن خلال تقريب وجهات النظر".

وأوضح السفير، في هذا الصدد "لدينا تجربة سابقة في العراق، بسبب الإرهاب لذلك الكثير من العراقيين اضطروا إلى أن يتركوا مناطقهم ويذهبوا إلى مناطق أخرى داخل العراق، وعادوا بعد ما عم الاستقرار في المناطق، وأصبحت آمنة، وعودة النازحين هو جهود مشتركة من الجميع أي من قبل الدول الضامنة والأمم المتحدة والأخوة في سوريا، يهيئون الأجواء لعودة اللاجئين".

هذا وتبدي مصادر في المعارضة تخوفها من مشاركة الوفدين العراقي واللبناني، والذي ينظرون إلى أن هدفة تعويم روسيا لملف عودة اللاجئين في الاجتماعات الجارية لأستانا 13 في محاولة لفرض واقع جديد من خلال الدول الإقليمية المحيطة بسوريا لتمكين الملف، بعد أن اصطدمت روسيا باعتراض أمريكي أوربي على تمكين هذا المف قبل الحل السياسي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة