طباعة

روحاني يعلق على العقوبات الأمريكية ويعتبرها "انتهاك صارخ لميثاق الأمم المتحدة"

23.أيلول.2020
حسن روحاني
حسن روحاني

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، في أول رد على العقوبات الأمريكية، أنه لا يمكن لواشنطن، أن تفرض على إيران "لا الحرب ولا المفاوضات"، مشددا على أن العقوبات الأمريكية ضد طهران "انتهاك صارخ لميثاق الأمم المتحدة".

وزعم روحاني في كلمته أمام الدورة الـ 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء، إن إيران التزمت بالاتفاق النووي على الرغم من انسحاب الولايات المتحدة منه، واعتبر أن "الشعب الإيراني يواجه أقسى أنواع العقوبات"، مضيفا أن "العدو يتحدث عن حقوق الإنسان في وقت يمارس الضغوط القصوى على حق الإيرانيين في الحياة".

وأضاف قائلا، إن "العصر الحالي ليس عصر البلطجة والتنمر"، مشيرا إلى أن "الأمة الإيرانية لا تستحق العقوبات، والإرهاب ليس مكافأتنا على محاربتنا الإرهاب، ومكافأة السلام ليست الحرب".

وأضاف: "لسنا ورقة مساومة في الانتخابات الأمريكية وحان الوقت لنقول لا للتنمر والغطرسة"، مؤكدا أن "حقبة الهيمنة قد انتهت".

وكانت أعلنت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب، فرض عقوبات جديدة على وزارة الدفاع الإيرانية وآخرين لهم دور في برنامج الأسلحة النووية الإيراني لدعم تأكيد الولايات المتحدة بإعادة فرض كل عقوبات الأمم المتحدة على طهران.

من جهته، كان اعتبر الائتلاف الوطني السوري، أن إعادة فرض العقوبات على إيران من جانب الولايات المتحدة الأمريكية خطوة إيجابية وضرورية، مؤكداً ترحيبه ودعمه لجميع الخطوات الرامية إلى معاقبة النظام الإيراني وتحجيم دوره الإقليمي باعتباره من أبرز رعاة الإرهاب والإجرام في المنطقة.

وشدد الائتلاف على ضرورة إيقاف مخططاته وتدخلاته في سوريا وبقية الدول العربية، ونوه إلى أن الشعب السوري ينظر إلى أي عقوبات تطال الدول والأنظمة الداعمة لنظام الأسد باعتبارها دعماً لنضال السوريين ومساهمة تضعف هذا الحلف المنهمك في دعم الاستبداد ومعاداة حقوق الشعوب وحقوق الإنسان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير