رئيس الوزراء المجري: أمام تركيا إعادة السوريين الى بلادهم أو إرسالهم الى أوروبا

17.تشرين1.2019

قال رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، إن تركيا لديها خيارين بخصوص اللاجئين السوريين إما إعادتهم إلى بلادهم أو فتح حدودها وإرسالهم إلى أوروبا، وذلك خلال مقابلة أجرتها معه قناة "هير (Hir)" الأخبارية المجرية، وتطرق إلى عملية "نبع السلام" التي أطلقتها تركيا ضد الإرهابيين في منطقة شرق الفرات السورية.

وأشار أوربان إلى أن حكومته تأخذ في الاعتبار الأمن القومي للبلاد خلال تقييمها العملية العسكرية، مشيرا إلى أن المسألة تهم بلاده أيضا، لافتاً إلى لجوء أكثر من 3 ملايين سوري إلى تركيا، متوقعا أن تتخذ أنقرة قرارا بخصوص هؤلاء خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف: "يمكن أن يحدث شيئين في تركيا (بخصوص اللاجئين)، إما أن السلطات المعنية بأنقرة ستعيد هؤلاء إلى سوريا أو تسمح لهم بالتوجه إلى أوروبا. إذا اختارت تركيا الخيار الثاني فإن مجموعات كبيرة من الناس ستصل إلى الحدود الجنوبية للمجر".

وتابع: "نوصي الاتحاد الأوروبي بدفع المال لتركيا كي تتمكن من إنشاء مدن يستطيع اللاجئون للسوريون العودة إليها، وإلا فإنهم سيأتون إلى أوروبا. وضع المجر يختلف عن باقي دول الاتحاد الأوروبي لأن تلك البلدان ليست مجاورة على طريق الهجرة عبر البلقان، فهؤلاء (دول الاتحاد) في أمان لأننا نحميهم".

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة