رئيس الحكومة المؤقتة يشارك في ندوة أقامتها جامعة "أيدين" التركية عن سوريا

20.تشرين2.2019

شارك رئيس الحكومة السورية المؤقتة السيد عبد الرحمن مصطفى في ندوة أقامتها جامعة "إسطنبول أيدين" خلال الاجتماع الـ52 لمنصة "أيدين" للتفكير، والتي جاءت تحت عنوان "الحرب الأهلية والدراسات الدستورية في سورية".

وتحدث رئيس الحكومة المؤقتة عن آخر المستجدات الميدانية والسياسية على مستوى الملف السوري، وأكد أن الحكومة تعمل من أجل ضبط الأمن وتعزيز الاستقرار في المناطق المحررة، وإعادة الحياة الطبيعية للسكان.

وأوضح أن الحكومة اتخذت إجراءات متعددة في الآونة الأخيرة، مثل تثبيت عمل المجالس المحلية وتمكينها، إضافة إلى تحسين مستوى الخدمات والبنية التحتية، معتبراً أن تقدم أعمال الحكومة سيسمح للاجئين في العودة الآمنة والمطمئنة للبلاد، وقال مصطفى إنه "بضمان وجود الاستقرار والوصول إلى الحل السياسي وفق بيان جنيف والقرار 2254" سيعود الشعب السوري المهجر إلى وطنه.

وأكد مصطفى أن عملية "نبع السلام" حققت أهداف كبيرة ومتعددة في أقل كلفة ممكنة، ولفت إلى أن وجود ميليشيات الـ "PYD" كان بمثابة الاحتلال لتلك المناطق، وبفضل عملية "نبع السلام" تم إلغاء مشروع تلك الميليشيات وتم المحافظة على سلامة ووحدة الأراضي السورية.

وشدد رئيس الحكومة السورية المؤقتة على التمسك بالحل السياسي، وعلى أهمية تطبيق بيان جنيف والقرار 2254 بشكل كامل ووفق الترتيب الذي تضمنته تلك القرارات، وأوضح أن الائتلاف الوطني السوري ومؤسساته التنفيذية تواقون للحرية والديمقراطية، ويسعون إلى تحقيق السلام في سورية، والخلاص من الاستبداد والتطرف.

كما أكد على أن ما يحصل في سورية هو ثورة شعب ضد نظام ديكتاتوري، ارتكب أفظع الجرائم بحق المدنيين، وسمح للتنظيمات الإرهابية بالنمو والتمدد ليضع العالم أمام خيارات صعبة إما هو أو تلك التنظيمات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة