دعت لعدم أخذ دور الدولة .. "الرئاسة الروحية للدروز" تعلّق على الاقتتال الأخير بالسويداء

06.آذار.2021

أصدرت "الرئاسة الروحية لطائفة الموحدين الدروز"، بياناً دعت خلاله أبناء السويداء، إلى عدم الانجرار والانغماس في الأجواء الموتورة، وذلك خلال تعليقها على حادثة الاقتتال الأخير في المحافظة.

ونقلت شبكة "السويداء24" نص البيان الذي ذكر أن "تحريك الفصائل المسلحة من قبل داعميها لأخذ دور الدولة وسلطة القانون، هي فتنة تورث الحقد والدم والعبث بالنسيج الاجتماعي التي "بدأت تظهر فيها ملامح الفتنة وإراقة الدماء دون ثمن".

وقالت إن "تحول الأمر إلى الاقتتال والتناحر بين العائلات الكريمة هو ما يريده المخططون لتقويض أركان مجتمعنا الكريم المتماسك عبر القرون من الداخل"، حسب وصفه البيان.

وذكرت أن "قمع مظاهر الانحراف والسلوكيات الشاذة، هي مسؤولية الدولة بأجهزتها المختصة، وقواها العسكرية والأمنية وسلطاتها القانونية، وليست مهمة الفصائل التي “أضحت تعمل لتصفية حساباتها بين بعضها بتحريض مفتعل".

ولفتت إلى "ضرورة ادخار الأسلحة والذخائر وصونها لوقت الحاجة لأمر طارئ لم يكن بالحسبان لان انتشار الأسلحة العشوائي، وظواهر إطلاق النار في كل مناسبة او بغير مناسبة أمر أساء وأذى الجميع".

وفي ختام بيان رئاسة الطائفة جاء على لسان الشيخ "حكمت الهجري" خشيته وتحذيره من التحول إلى شريعة الغاب، والقوي يسحق الضعيف، بدلا من تحقيق سلطة العدالة وأنظمة القوانين التي مازال بعضها "حبرا على ورق".

هذا وجاء تعليق "الرئاسة الروحية لطائفة الموحدين الدروز"، في بيان لها تضمن عدة بنود عقب اشتباكات بين جماعات محلية مسلحة أدت لسقوط قتيلين وعدة جرحى، وتبعها بيانات من عدة عائلات حول الحادثة نقلتها مصادر إعلامية محلية الأسبوع الفائت.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة