طباعة

خوفًا من الملاحقة بسبب جرائمه في سوريا.. بوتين ينسحب من إتفاقية دولية!!

18.تشرين1.2019

أعلن موقع برلماني روسي على الانترنت أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ألغى البروتوكول الإضافي لاتفاقيات جنيف المتعلقة بحماية ضحايا النزاعات المسلحة الدولية.

وكان بوتين قد أرسل رسالة قبل يومين فقط إلى رئيس مجلس النواب حول طلبه الخروج من الاتفاقية الدولية بحجة أن اللجنة الممثلة لها فشلت في القيام بمهامها منذ عام 1991.

واحتج بوتين الذي دفع رسوم موافقته على الوثيقة سابقاً أنه لا يوجد أي ممثل لروسيا في اللجنة، ولم يضف بويتن أي مزيد من التفاصيل الحقيقية وراء انسحابه من الاتفاقية.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية قد كشفت قبل عدة أيام عن تسجيلات صوتية تظهر تعمد طائرات روسية، استهداف مستشفيات في مناطق تسيطر عليها المعارضة السورية، بأوامر مباشرة من ضباط روس.

وأضافت الصحيفة في تحقيق استقصائي، أن الطائرات الروسية قصفت أربعة مستشفيات في فترة لم تتجاوز 12 ساعة، في مايو/آيار الماضي، واستند التحقيق لتحاليل عمليات القصف، ومشاركات ومقابلات مع شهود عيان وسجلات المستشفيات الأربعة.

واستدلت الصحيفة، بسجلات لحركة الطيران يحتفظ بها مراقبون في الأرض لتحذير المدنيين من الغارات الجوية القادمة نحوهم، حيث وثقت التسجيلات قصف الطيران الروسي لمستشفى كفر نبل الجراحي، ومستشفى كهف كفرزيتا، ومستشفى الأمل لجراحة العظام.

وتم التصديق على البروتوكول الإضافي الأول لاتفاقية جنيف لعام 1949 من قبل المجلس الأعلى للاتحاد السوفيتي، أو البرلمان ، في عام 1989.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير