حقناً للدماء ولتجاوز الاقتتال الداخلي " جند الأقصى" تعلن بيعتها لجبهة فتح الشام

09.تشرين1.2016

أعلن فصيل جند الأقصى الذي يخوض حالة من الصراع مع حركة أحرار الشام الإسلامية في إدلب وريف حماة منذ يومين، بيعته الكاملة لجبهة فتح الشام، بما يعني انهاء الفصيل بكل مسمياته والانصهار ضمن جبهة فتح الشام بشكل كامل.


وجاءت بيعة الجند حسب بيان رسمي نشرته جبهة فتح الشام لحقن الدماء وتجنت الاقتتال الحاصل مع حركة أحرار الشام، على أن تحال جميع القضايا العالقة بين جند الأقصى وحركة أحرار الشام والتي بدأ الصراع على أساسها لمحكمة تتولى جبهة فتح الشام النظر فيها مع الأحرار.


وكانت عدة مكونات تابعة لجند الأقصى في ريف إدلب أعلنت بيعتها لجبهة فتح الشام بشكل منفرد، فيما اعتزلت العديد من المجموعات والمكونات التابعة لكلا الطرفين من أحرار الشام وجند الأقصى القتال وأعلنت حياديتها الكاملة ضمن قراها وبلداتها.


تجدر الإشارة إلى أن الصراع بين الطرفين تطور لاشتباكات استخدمت فيه الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في جبل الزاوية وحيش وحزارين واليوم في العامرية بريف إدلب الجنوبي، راح ضحيتها أكثر من 70 قتيلاً للطرفين، بينهم أبرز قياديي حركة أحرار الشام الملقب بالدبوس.


ويبدو أن هذه البيعة قد لاقت استهجان العديد من قادات الأحرار وإعلامييها وأيضا الكتائب الأخرى التي ساندت الأحرار في معاركها، حيث لوحظت التعليقات والتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي التي رفضت هذا الأمر، ودعت للقصاص من قتلة الدبوس وعناصر الأحرار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة