لقاء مع وزيرة خارجية كندا

حجاب يحذر من خطورة دعم المشاريع الانفصالية على المنطقة برمتها

21.أيلول.2017
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

التقى الدكتور رياض حجاب المنسَّق العام للهيئة العليا للمفاوضات وعدد من أعضاء الهيئة، وزيرة خارجية كندا، السيدة كريستيا فريلاند، مساء أمس الأربعاء، حيث بحث الطرفان آخر مستجدات الوضع في سورية، والملف التفاوضي.

وأكد حجاب أنَّ الهيئة العليا للمفاوضات ملتزمة بالمضي قدماً في دعم المفاوضات الأممية لتحقيق الانتقال السياسي، مضيفاً أنهم "لم يمتنعوا عن التواصل مع أية جهة معتبرة لتمثيل مطالب الشعب السوري وتخفيف معاناته وتحقيق مصالحه".

وشدد حجاب على أنهم دعوا موسكو للانضمام إلى جهود المجتمع الدولي لتنفيذ القرارات الأممية الخاصة بالشأن السوري، لافتاً إلى أن الهيئة العليا نادت -ولا تزال تنادي- بإنشاء منظومة أمن جماعي تحقق الشراكة الاستراتيجية مع القوى الدولية الفاعلة لصياغة برنامج شامل لمواجهة مهددات الأمن العالمي، والتصدي لخطر الجماعات المتطرفة ومكافحة مد الميلشيات الطائفية التي تعرض أمن المنطقة برمتها للخطر.

وحذَّر من خطورة الدعم الخارجي لـ "المشاريع الانفصالية التي تطرحها أقليات سياسية تتحدث باسم مجموعات سكانية دون وجه حق"، مؤكداً أن محاولة تكرار الواضع العراقي في المشهد السوري سيكون لها تبعات خطيرة على دول الجوار".

وفي هذا الخصوص ذكر المنسق العام بالتجارب السابقة والتي اعتبرها أنها تثبت "أن محاولات تحويل سورية إلى عدِّة كيانات وظيفية سيؤدي إلى المزيد من الفوضى وتبوء بالفشل الذريع، لأنه سيمنع البلاد من ترميم ذاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية".

ويأتي هذا اللقاء خلال زيارة يقوم بها وفد من الهيئة العليا للمفاوضات برئاسة الدكتور رياض حجاب إلى مدينة نيويورك الأمريكية، وذلك على هامش اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة المنعقدة حالياً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة