حافلات التهجير تدخل الصنمين ومججة بدرعا لنقل رافضي التسوية إلى إدلب

21.تموز.2018
صورة لوصول حافلات المهجرين إلى معبر مورك
صورة لوصول حافلات المهجرين إلى معبر مورك

دخلت حافلات مخصصة لنقل "رافضي التسوية" من أهالي مدينة الصنمين و بلدة محجة بريف درعا، باتجاه محافظة إدلب، بالتزامن مع دخول عشرات الحافلات من معبر أم باطنة في محافظة القنيطرة لنقل الدفعة الثانية من المنطقة إلى الشمال السوري.

وصباح اليوم، وصلت الدفعة الأولى من مهجري محافظتي القنيطرة إلى الشمال السوري، ضمن اتفاق التهجير المفروض عليهم، فيما ستتواصل علميات نقل المهجرين من المدنيين وعائلاتهم إلى الشمال السوري بشكل متتابع.

وأكد منسقو الاستجابة وصول دفعة أولى من الحافلات إلى نقطة التبادل التي حولت إلى معبر مورك بعد أن كانت في النقطة صفر في قلعة المضيق، وتقوم عمليات نقل المهجرين بعد وصولهم لمخيمات الإيواء المؤقتة، تمهيداً لتأمين منازل لهم ومخيمات.

وواجهت محافظتي القنيطرة ودرعا في الجنوب السوري منذ أسابيع عدة حملة عسكرية كبيرة من قبل النظام وروسيا والميليشيات الإيرانية، أجبرت الألاف على التوجه لمحافظة القنيطرة بعد سيطرة النظام على درعا، ليفرض عليهم قبول التسوية أو الخروج باتجاه الشمال السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة