جيفري: الوضع الحالي في إدلب يهدد السلم في المنطقة بأسرها وليس في سوريا فقط

29.أيار.2019
جيفري
جيفري

اعتبرت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء، أن الوضع الحالي في محافظة إدلب، "يشكل تهديدًا للسلم ليس بسوريا فحسب ولكن للمنطقة بأسرها".

وجاء ذلك في تصريحات أدلي بها المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة لمجلس الأمن الدولي حول الأزمة السورية.

وأكد المسؤول الأممي أن واشنطن طلبت خلال الجلسة ضرورة "وقف إطلاق النار في إدلب بأسرع ما يمكن لأن هذا يشكل تهديدا على السلم، ليس فحسب في سوريا، وإنما في المنطقة بأسرها".

وقال المبعوث الأمريكي، إنه أثار خلال جلسة المشاورات "الموقف المريع في إدلب وتحدثنا عن جهود طويلة الأمد لحل الصراع (منذ 2011).. لكن هناك انقسام حول كيفية حل الوضع في إدلب".

وأضاف: "قلنا إن الهجوم على المدنيين يجب أن يتوقف على الفور...ونحن في جميع اتصالاتنا سواء في هذا المجلس أو خارجه كنا دائما ندعم وقف إطلاق النار".

وأردف: "ونحن لدينا ثقة كبيرة في بيدرسن (يقصد المبعوث الأممي الى سوريا جير بيدرسن) ونعمل معه من أجل التوصل إلى حل".

وأعرب جيمس جيفري في تصريحاته عن قلق واشنطن إزاء التواجد الإيراني في سوريا.

وتواصل الطائرات الحربية الروسية والأسدية حملة قصف مكثفة على المدن والقرى والبلدات المحررة في أرياف حلب وحماة وإدلب، والتي تعتبر ضمن منطقة خفض التصعيد، التي تم التوصل إليها بموجب مباحثات أستانة، ما خلف عشرات الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين خلال الأيام الأخيرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة