جيش النصر:: ننفي الهجوم على مقراتنا في كفرنبودة من أي فصيل.. وإنما تعرضت للسرقة

19.أيار.2016

نفى المكتب الإعلامي في جيش النصر، تعرض مقراته في بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي ليلة الأمس لأي هجوم من اي فصيل أخر كما روجت بعض وسائل التواصل الاجتماعي.


وأكد المكتب في بيان نشر على صفحته الرسمية عدم صحة ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات الإخبارية عن أي هجوم استهدف مقرات الجيش من اي فصيل أخر، وأن المكان المداهم في بلدة كفرنبودة هي نقطة لاستراحة عناصر الجيش المرابطين في المنطقة.


وتابع أن ما حدث هو قيام بعض اللصوص باقتحام المكان وسرقة السلاح وهروبهم من المنطقة، إلا أن عناصر من جيش النصر قامت بملاحقة الفاعلين ونشر حواجز على جميع الطرقات حيث تمكنوا من القبض على عدد منهم بحوزتهم سيارة مليئة بالسلاح المسروق والتي تم استعادتها مع استمرار التحقيقات للقبض على جميع الفاعلين.


وتجدر الإشارة الى أن جهات عدة إعلامية منها نشرت أخباراً عن قيام عناصر ملثمة في إشارة الى جبهة النصرة بمداهمة مقرات الفوج 111 التابع لجيش النصر وهذا ما نفاه الجيش في بيانه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة