ثلاثة أطفال يفقدون أطرافهم بسبب انفجار لغم من مخلفات "ب ي د" بريف الحسكة

28.شباط.2021
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

فقد ثلاثة أطفال أطرافهم، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" في جبل عبد العزيز بريف الحسكة الجنوبي الغربي.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" إن ثلاثة أطفال من قرية الهومانية في جبل عبد العزيز فقدوا أطرافهم بسبب انفجار لغم أرضي من مخلفات "ب ي د" كان مزروع بين الصخور، خلال بحثهم عن "الكمأ والفطر".

وأشار المصدر إلى أن الأطفال هم "عبدالرحمن عثمان خلف المحيميد وإبراهيم بدران خلف المحيميد ومحمد سليمان زهدي الأحمد".

وأضاف ذات المصدر أن حالة الأطفال صعبة، حيث تعرضوا لبتر في الأرجل وتشوهات في الوجه وحروق في الصدر والظهر، وتم نقلهم إلى مستشفى الرجاء الخاصة بمدينة الحسكة.

وتركز ميليشيا "ب ي د" عدة معسكرات وقواعد لها، الأمر الذي دفعها إلى زوع عشرات الألغام في المنطقة، ما تسبب بوقوع عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين.

ويذكر أن الألغام والقنابل والذخائر غير المتفجرة في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" ونظام الأسد خلفت العديد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين، وذلك بسبب إهمال النظام و "قسد" وعدم سعيهما لإزالة مخلفات الحرب، حيث يعمل المدنيين على تخليص مناطقهم من المخلفات بطرق بدائية وجهود فردية ومحلية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة