ثأراً للشهداء الذين قضوا تحت التعذيب .. تفجير حاجز لفرع الأمن العسكري قرب دمشق

03.تموز.2020

أعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم "سرايا قاسيون"، تنفيذها عملية عسكرية جديدة ضدَّ ميليشيات النظام في غوطة دمشق الشرقية تمثلت بتفجير حاجز يتبع لفرع الأمن العسكري.

وقالت السرايا في بيان لها نشرته عبر معرفها الرسمي في تطبيق "تلجرام" إن عناصرها استهدفوا بعبوة ناسفة حاجز لفرع الأمن العسكري التابع للنظام في بلدة "سقبا" بريف دمشق ما أدى وقوع قتلى وجرحى بين صفوفهم لم تكشف عن عددهم.

وأشار البيان ذاته إلى أن الاستهداف يأتي في إطار "الثأر للشهداء الذين قضوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد وكشف عنهم ضمن صور قيصر المسربة"، حسب نص البيان.

وفي بيان سابق أعلنت "سرايا قاسيون"، يوم الأربعاء الفائت، عن اغتيال الملازم في قوات النظام "بلال بدر رقماني" في منطقة "الحرمون" غرب دمشق عبر استهدافه بالأسلحة الرشاشة، فيما تناقلت وسائل إعلام محلية صورة الضابط القتيل.

هذا وجرى تنفيذ عدة عمليات استهدفت ميليشيات النظام في دمشق ومحيطها حيث تبنت "سرايا قاسيون" منذ تأسيسها ما لا يقل عن 11 عملية أمنية كان معظمها في العاصمة دمشق، وتستخدم في تنفيذ هذه العمليات عبوات ناسفة وأسلحة خفيفة مزودة بكواتم الصوت.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة