توثيق مقتل 3989 لاجئاً فلسطينياً منذ بدء الأحداث في سوريا

05.أيلول.2019

وثقت "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا"، مقتل 3989 لاجئا فلسطينيا منذ اندلاع الأحداث في سوريا مارس/ آذار 2011، حيث لم يكن اللاجئ الفلسطيني بمعزل عما خلفته الحرب المستعرة التي يشنها نظام الأسد ضد الشعب السوري.

وأوضح فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل، أن الضحايا الفلسطينيين قضوا جراء الأعمال القتالية أو الحصار أو التعذيب حتى الموت، أو خارج سوريا على دروب الهجرة، لافتة إلى أن 1977 ضحية فلسطينية قضوا داخل المخيمات والتجمعات الفلسطينية.

ولفتت المجموعة إلى أن مخيم اليرموك جنوب دمشق تصدر القائمة الأعلى للضحايا، بعد قضاء 1422 لاجئا من المخيم؛ جراء القصف والقتل والحصار والدمار، يليه مخيم درعا جنوب سوريا 263 ضحية، ومخيم خان الشيح بريف دمشق 202 ضحية، ومخيم النيرب في حلب 168 ضحية، ومخيم الحسينية 124 ضحية، علاوة على توثيق 188 ضحية غير معروفي السكن.

وبينت مجموعة العمل أن 1212 لاجئا قضوا بسبب القصف، و1077 جراء طلق ناري، و604 آخرين قضوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري، و311 برصاص قناص، و205 لاجئين قضوا جراء الحصار ونقص الرعاية الطبية، و142 لاجئاً نتيجة التفجير.

وأشارت إلى مقتل 92 لاجئا إعداما ميدانيا من قبل قوات النظام ومجموعاته الموالية، و87 لاجئا مجهولة السبب، و52 لاجئا قضوا غرقا خلال رحل الموت نحو أوروبا، و315 لاجئا قضوا لأسباب أخرى منها الإعدام والحرق والاختناق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة