تنظيم الدولة يصعد هجماته ضد قوات الأسد في البادية السورية ويخلف عشرات القتلى والجرحى

22.أيار.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

شنت مجموعات تتبع لتنظيم الدولة هجمات انغماسية وصفة بالعنيفة عصر اليوم الثلاثاء، استهدفت مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في بادية عويرض وبير عطشان بريف حمص الشرقي، تمكنت خلالها من تكبيد قوات الأسد خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد.

وبحسب ناشطين فإن تنظيم الدولة بدأ الثلاثاء هجوما على مواقع الأسد المتمركزة في محيط المحطة الثالثة شرق مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، من خلال استهداف تجمعات قوات الأسد بعربة مفخخة، حيث قتل على خلفية الهجمات حوالي عشرون عنصرا وُجرح العشرات.

وتشهد مناطق ريف حمص وريف دير الزور من البادية السورية معارك عنيفة بين تنظيم الدولة من جهة وقوات الأسد والميليشيات الإيرانية الموالية لها من جهة أخرى، ويعتمد خلالها التنظيم على أسلوب الإغارة والانسحاب بعد انتهاء الهجوم، فيما سجل تنفيذ الطيران الحربي الروسي عشرات الغارات على مناطق الاشتباكات، دون معلومات دقيقة عن حجم الخسائر بين الطرفين.

يذكر أن تنظيم الدولة عاود نشاطه خلال الأشهر الأخير في البادية السورية وخاصة في ريف حمص الشرقي وريف دير الزور الجنوبي، تمكن من خلاله من السيطرة على منطقة حميمية والوعر والمحطة الثانية ومواقع في محيط مدينة السخنة، ومواقع على الأوتوستراد الدولي "دمشق بغداد".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة