تنديداً بالإساءة للرسول الكريم (ص) ... مظاهرات غاضبة تعم عدة محافظات سورية

30.تشرين1.2020
صورة للافتة بدرعا البلد
صورة للافتة بدرعا البلد

خرجت مظاهرات شعبية غاضبة اليوم الجمعة 30 تشرين الأول/ أكتوبر، نصرة للنبي الكريم محمد «صلى الله عليه وسلم» واحتجاجاً على الرسوم المسيئة له، عمت مناطق في حلب وإدلب ودرعا والرقة ودير الزور والحسكة.

ووثق ناشطون خروج عدة مظاهرات في ريفي حلب الشمالي والشرقي، أبرزها في مناطق "الباب ومارع"، ويضاف إلى ذلك عدة مدن وبلدات في محافظة إدلب، منها "الدانا وسرمدا" شمالي المحافظة.

وعمت المظاهرات محافظات سورية أخرى، حيث نشر ناشطون في محافظة درعا صورا وأشرطة مصورة تظهر تجمع عشرات المدنيين في كل من مدن درعا البلد وطفس وجاسم وبلدات الكرك الشرقي والمليحة الغربية ونمر، ورفع المحتجون لافتات نصرة للنبي الكريم، ورفضا وتنديدا بتصريحات "ماكرون".

وإلى المحافظات الشرقية خرجت عدة مظاهرات في مناطق متفرقة من الرقة وديرالزور والحسكة ضد تصريحات الرئيس الفرنسي "ماكرون" التي أباحت "السخرية والاستهزاء" بالرسول الكريم محمد (ص)، وفقاً لما أكده ناشطون في موقع "الخابور".

وفي الخامس والعشرين من الشهر الجاري خرجت عدة مظاهرات شعبية غاضبة تنديداً بالرسوم المسيئة للنبي محمد «صلى الله عليه وسلم» في مدن وبلدات بأرياف إدلب وحلب ودير الزور يضاف إلى ذلك حملات مقاطع إعلامية وإغلاق للمعابر في الشمال المحرر أمام البضائع الفرنسية بسبب مواقف فرنسا الداعمة لهذه الرسوم.

هذا وأدانت جهات عدة إسلامية وعربية استمرار التهجم على مقدسات المسلمين بالإساءة إلى الرموز الدينية ولشخص الرسول الكريم، وجاء ذلك تزامناً مع تصريحات الرئيس الفرنسي "ماكرون"، قال فيها إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم المسيئة، وسبق أن علقت السلطات الفرنسية الصور المسيئة، على واجهة مباني حكومية، ما أطلق العنان لموجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة