تمويل بريطاني لتوسيع سجن يضم خمسة آلاف معتقل لتنظيم دا-عش بالحسكة

26.شباط.2021

كشف مسؤول في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، عن أن بريطانيا أحد أعضاء التحالف، مولت عملية توسعة كبيرة لسجن "الصناعة" بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، والذي يضم عناصر من تنظيم داعش، تحتجزهم "قسد" وتشرف على إدارته.

وبحسب موقع "ديفينس وان" المتخصص في الشؤون الأمنية والعسكرية، قال نائب قائد التحالف الدولي، اللواء بالجيش البريطاني كيفين كوبسي، إن "الجهود ستضاعف مساحة السجن الحالية"، ولفت إلى أن العملية شملت سلسلة من ثلاثة مبانٍ مدرسية مُعدلة، تضم ما يقرب من خمسة آلاف معتقل.

وأضاف كوبسي، أن المنشأة المزدحمة والمتداعية في الوقت الراهن، ستلبي معايير اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمجرد اكتمالها، مؤكداً أن أسرى تنظيم "داعش" الموجودين في المنطقة يتم إرسالهم بشكل أساسي إلى هذا السجن.

بدوره، قال قائد قوات "التحالف الدولي"، بول كالفيرت، إن الهدف من توسيع سجن الحسكة، هو السماح لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بسيطرة ومراقبة أفضل على المنشآت داخلياً، ولفت إلى أن "التوسع يتيح لقوات (قسد) تفرقة النزلاء بشكل أكبر قليلاً، حتى لا تظهر الشبكات التي تُبنى داخل المنشآت".

وأوضح كالفرت أنه "كلما تمكنا من فهم الشبكات الموجودة داخل المرافق بشكل أفضل، وما الروابط الخارجية التي لديها، كلما كان بإمكاننا استخدام ذلك بشكل أفضل كوسيلة لتحديد الأهداف والأشخاص خارج تلك العملية".

ورأى "ديفينس وان"، أن خطوة التحالف الدولي "ربما تقلل من فرص الهروب، لكنها تشير إلى عدم وجود سبل أفضل تلوح في الأفق للتعامل مع آلاف المحتجزين السوريين والأجانب"، في الوقت الذي تواصل فيه واشنطن الدفع باتجاه استعادة الدول الأوربية وشرقي أسيا مواطنيها من عناصر داعش المحتجزين في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة