تعرض لتعذيب شديد بتهمة السرقة... مقتل مقاتل من القصير تعذيباً في سجون "فيلق الشام" بريف عفرين

21.كانون2.2019

قال نشطاء من ريف حمص اليوم الإثنين، إن الجهاز الأمني التابعة لفيلق الشام في منطقة عفرين سلم جثة شاب تعرض لتعذيب شديد وفارق الحياة على إثرها لذويه في منطقة عفرين، بعد اعتقاله لأكثر من أسبوع في سجون الفصيل، علما أنه أحد المقاتلين التابعين له.

ووفق المصادر فإن الشاب "محمد سعيد العتر" من مدينة القصير، وهو مقاتلي في صفوف فيلق الشام، قضى تحت التعذيب في سجون الفيلق الأمنية، بعد تعذيبه بشكل كبير خلال أسبوع من الاعتقال، بتهمة سرقة لم تعرف تفاصيلها، إلا أنه فارق الحياة تحت التعذيب وسلمت جثته لذويه في منطقة ميدانكي بريف عفرين.

ونشر نشطاء صور للشاب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر تعرض الشاب لعملية تعذيب شديدة، والتي أودت بحياته، معتبرين أنها جريمة كبيرة يجب على القضاء محاسبة الفاعلين مهما كانت الأسباب، كون الشاب مقاتل في صفوف الفصيل ولايوجد أي تهمة تجير لهم قتله تحت التعذيب بهذه الطريقة الوحشية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة