تصعيد جوي وصاروخي غير مسبوق على الطريق الدولي بين أريحا وسراقب بإدلب

03.شباط.2020

صعدت قوات النظام وروسيا اليوم الاثنين، من قصفها الجوي والصاروخي بشكل عنيف ومركز على الطريق الدولي "حلب - اللاذقية" بين مدينتي سراقب وأريحا، مستهدفة المنطقة بمئات الغارات والصواريخ.

وقال نشطاء في المنطقة، إن بلدات وقرى المسطومة والنيرب ومنطقة معسكر القرميد وقميناس وآفس تشهد قصف جوي عنيف ومركز من الطيران الحربي الروسي وطيران النظام، تزامناً مع قصف عنيف من راجمات الصواريخ على المنطقة بمعدل كل دقيقة أربع صواريخ.

ولفتت المصادر إلى أن المنطقة المستهدفة على الطريق الدولي من سراقب حتى أريحا، هي منطقة لعبور النازحين الهاربين من القصف من ريف سراقب ومناطق أخرى، بعد تقدم النظام لأطراف قرية الترنية التي تمركزت فيها قوات تركية غربي سراقب.

وتعرضت مدينة بنش لقصف جوي بعد فجر اليوم، استهدف مدرسة تعليمية، وتسبب بدمار كبير في بنائها، في وقت تشهد محاور سراقب وريف إدلب قصف متقطع من المدفعية والطائرات، تزامناً مع قصف عنيف على ريفي حلب الجنوبي والغربي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة