طباعة

تشارلي أيبدو تسخر من معاناة اللاجئين السوريين وغرق الطفل السوري " إيلان "

14.أيلول.2015

ليست بجديدة العنصرية التي تبديها المجلة الفرنسية " تشارلي أيبدو " تجاه  العرب والمسلمين والقضايا العربية فهي من تعرض للرسول الكريم محمد " ص " في عدة رسومات كاريكاتير جعلت من العالم الإسلامي أجمع يهب لنصرة رسول الله ويطالب بمحاسبة المسيئين للرسول الكريم وكل من يحاول المساس بالمسلمين ومقدساتهم .

واليوم وبعد أن لاقت صورة الطفل السوري الغريق " إيلان " سخطاً وتعاطفاً عالمياً كبيراً هزت مشاعر العالم كرمز لمعاناة السوريين الهاربين من الموت عبر البحار الى الدول الأوربية علهم يجدو من يساعدهم في لملمة جراحهم وإيجاد بر للأمان بعيداً عن القتل والقصف والدمار سالكين طرق التهريب عبر البحر المتوسط ومخاطرين بأرواحهم في سبيل ذلك وبالتوازي مع تعاطف بعض الشخصيات السياسية والشعبية في الدول الأوربية لقضة اللجوء السوري ومطالبات عديدة لتسهيل عبور العائلات الطالبة للجوء واستقبالهم في الدول الاوربية نشرت المجلة الفرنسة صورة ساخرة للطفل السوري " إيلان " وبجوارها شخصية ماكدونالد الشهيرة " مطاعم ماكدونالدز" وهو يحل لوحة مكتوب عليها قائمة الطعام اليوم طفلين بسعر طفل .

كما تعمدت المجلة نشر كاريكاتير أخر يوضح سخرية المجلة من المسلمين وأزمة اللاجئين السوريين الى دول أوربا فنشرت صورة كاريكاتيرية تظهر طفل يغرق ورجل بجانبه في إشارة منهم للسيد المسيح عليه السلام ومكتوب عليها " أوروبا هي دليل المسيحية . يستطيع المسيحيون أن يمشوا على الماء بينما الأطفال المسلمين يغرقون "

ونتيجة لهذه السياسة العنصرية والتي أثارت حملة استياء كبيرة لرواد مواقع التواصل الإجتماعي في العالم الإسلامي معتبرة سياسة المجلة العنصرية هي تكرار لنهجها في محاربة الإسلام والمسلمين ومحاولة استفزاز العالم الإسلامي من جديد من خلال نشر صور كاريكاتير تسخر فيها من قضايا الأمة الأسلامية ومعاناة الشعوب الثائرة في وجه الظلم والقمع .

يذكر أن مجلة شارلي أيبدو تعرضت لهجوم من قبل ملثمين أسفرت عن مقتل 12 شخصية من كوادر المجلة في فرنسا بينهم كبار رسامي الكاريكاتير والتي اعتبرت جريمة أرهابية هزت العالم العربي والغربي على مستوى الحكام فتهافت البعض من حكام العرب للمشاركة في مسيرة دعت اليها منظمات مناصرة للمجلة لإدانة العملية أنذاك .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: زين العمر