طباعة

تسجيل إصابة ب "كورونا" في مناطق النظام ترفع الحصيلة المعلن عنها لـ 122

28.أيار.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أعلنت وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد عن تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لشخص قادم من الكويت مما يرفع عدد الإصابات المسجلة المعلن عنها إلى 122 إصابة في مناطق سيطرة النظام، بحسب بيان الصحة المقتضب.

يأتي ذلك بعد أن شهد يوم الثلاثاء 26 مايو/ أيار تسجيل 15 إصابة جديدة بفايروس "كورونا"، قالت صحة الأسد إنها لسوريين قادمين من الكويت والسودان والإمارات ما يرفع عدد الإصابات في مناطق سيطرة النظام إلى 121 إصابة وفق الحصيلة المعلن عنها.

في حين تصاعدات أعداد المصابين بحسب صحة الأسد حيث سجلت مؤخراً 20 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين السوريين القادمين إلى البلاد، وهو أعلى رقم يسجل في يوم واحد، ويعد هذا الرقم هو الأعلى الذي يتم تسجيله في يوم واحد، منذ الإعلان عن أول إصابة في 22 مارس الماضي.

بينما أعلن نظام الأسد عن إلغاء حظر التجول الليلي المفروض بشكل كامل في مناطق سيطرته اعتبارا من مساء الثلاثاء الفائت الموافق للسادس والعشرين من شهر أيار الحالي، والذي أقرّه كإجراءات وقائية من فيروس كورونا.

كما قرر النظام رفع منع التنقل بين المحافظات والسماح بالنقل الجماعي فيما بينها، وتمديد فترة فتح المحلات والاسواق التجارية لتصبح من الساعة الثامنة صباحاً حتى السابعة مساءً خلال فصل الصيف.

وسبق أنّ نشرت صفحات الموالية للنظام تصريحات نقلاً عن "عاطف الطويل"، معاون مديرة الأمراض السارية والمزمنة في وزارة صحة الأسد، تضمنت مهاجمة ردة فعل السكان على قرار رفع الحظر مشيراً إلى أنّ الازدحام الشديد يدل على الاستهتار واللاوعي قائلاً: "نحن نساهم بانتشاره بهذه التصرفات"، حسب نص التصريح.

وبهذا وصلت حصيلة إصابات كورونا في مناطق النظام إلى 122 إصابة، بعد شفاء 43 حالة ووفاة 4 من المصابين حسب بيان الصحة، فيما تؤكد مصادر متطابقة بأن الحصيلة المعلن عنها أقل بكثير من الواقع في ظلِّ عجز مؤسسات نظام الأسد الطبية المتهالكة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير